مصر الكبرى

01:04 مساءً EET

بالصور .. ناشط حقوقي يحرر محاضر ضد عمرو موسى، والمحكمة تعاقبه بالغرامة والسجن

كتب: محمود الأعرج
اصدرت محكمة المنيا الابتدائية  حكمها فى الدعوى رقم 418 لسنة 2011  المرفوعة من نادى عاطف مدير منظمة العدل والتنمية  لحقوق الانسان ، ضد عمرو موسى الامين العام السابق لجامعة الدول العربية وجاء الحكم فيها ضد الشاكى، تغريمه بمبلغ 7 الاف جنيه ونصف  رغم الاعتداء عليه من قبل حراس  موسى  – على حد قوله.

يٌذكر انه تم تحرير بلاغ  بقسم شرطة ملوى بتاريخ 20102010 بوجود شخص محتجز بمدرسة الاقباط ، وبالانتقال والفحص تبين ان المبلغ نادى عاطف ، الذى ذكر أنه اثناء توجهه للمدرسة لنجلاته الطلاب بالمدرسة ، قام عامل الباب بالمدرسة والذى  يدعى محمد فكرى بمنعه من الدخول للمدرسة  وعندما طلب مقابلة المديرة حدثت مشادة بينهم وتدخل احد المدرسين لتتطور المشادة الى الاعتداء بالضرب والشتم على  الناشط الحقوقى.
  وعلى الرغم من ان المحضر اثبت بالفعل واقعة الاعتداء على الناشط نادى عاطف الا ان الحكم القضائى براءة  المتهمين من مدرسى مدرسة الاقباط  وقضى بحبسه 15 يوم وتغريمه200 جنيه اتلاف  زجاج وكراسى و100 جنيه غرامة.
كما قالت  تحريات مباحث ملوى "ان الناشط اعتدى بالضرب والسب والشتم على العامل ومدرسين المدرسة  ومديرة مدرسة الاقباط" وباتى ذلك بعد تقرير يفضح التحرش الجنسى بمدارس الاقباط وضرب الاطفال بالمدارس.
ياتى ذلك على خلفية قيام مركز العدل والتنمية  بارسال نداء عاجل  الى الرئيس المخلوع مبارك عام 2009  قال فيها "هل هناك فرق سيدي الرئيس عندك بين موطن مسلم ومواطن مسيحى؟ بمَا تفسر سيدي الرئيس كل الاعتداءات التي تحدث من سرقة ونهب واغتصاب وأسلمة القاصرات وتعدي على رجال الدين في ملوي وإجبارهم على البصق على الصليب ونطق الشهادة؟ بما تفسر سيدي الرئيس عدم تكافؤ الفرص في الدولة مثل الذي يحدث في كلية الشرطة وبتحديد أمن الدولة والمخابرات والتحريات؟ ألم يكن هناك ضابط يستحق أن يكون في هذه الأماكن؟ النادي الأهلي ألم يكن هناك لاعب محترف يلعب في النادي الأهلي سيدي الرئيس؟ لماذا كل الاضطهاد البين للأقباط من قبل بعض المسلمين المتطرفين في الدولة؟ وفي الحقيقة هم لا يمتون للإسلام بأي صله، لماذا كل هذا العنف والقتل والسرقة؟ لماذا رعب الأقباط؟"
قالت الرسالة" لا أنسى في ديروط المسلمين البربر الذين لا ينتممون الى الاسلام الحقيقى بأى صلة الذين يستوقفون البنات، الذي شاهدته أمام عيني أوقف البربر سيدة ومعها ابنتها وأخذوا منها البنت في وحشية وجردوها من ملابسها تحت شعار النصارى الكفرة والله أكبر ولا إله إلا الله، ويفعلوا به كما يشاءون يرضى بنا سيدي الرئيس؟ وكل ما يحدث ولا أسمع سيدي ولا كلمة موجهة من حضرتك ضد ما يحدث مع الأقباط، لماذا صمتك سيدي الرئيس؟ هل كل ذلك يعجبك؟ ألسنا نحن شعبك ومسئولين منك وتحاسب علينا أمام الله؟ بماذا أفسر كل ذلك سيدي الرئيس؟"
كما اكد نادى عاطف انه بعد تلك الرسالة مباشرة تم اختطافه من قبل سيارة مجهولة ووجد نفسه معصوم العينين داخل جهة مجهولة اعتدت عليه بالضرب المبرح  واختطافه لمدة اسبوع كامل عام 2009 وعلى خلفية انضمامه رسميا للمجلس السياسى للمعارضة المصرية الوطنية عام 2010 ومعارضته رسميا للمعارضة ضد مبارك ونظامه  والمطالبة بخلعه من الحكم مع عدد من عناصر وقيادات المجلس بالداخل والخارج تلقى عشرت التهديدات بالتصفية  – على حد قوله.

التعليقات