مصر الكبرى

10:44 صباحًا EET

الاقصر تستعد لاحياء الذكري رقم 90 لاكتشاف مقبرة توت عنخ امون

 
الاقصر – شيرين النجار تجري الاستعدادت علي قدم وساق بمحافظة الاقصر لتنظيم احتفالية كبري يوم 22 من شهر نوفمبر الحالي بمناسبة احياء الذكرى ال 90 لاكتشاف مقبرة الملك الذهبى توت عنخ آمون.  وعقد الدكتور عزت سعد محافظ الاقصر عدة اجتماعات مع مسئولي غرفة شركات السياحة ووكالات السفر بالتنسيق مع وزارة الدولة للاثار ووزارة السياحة الى جانب مشاركة نقابة المرشدين السياحيين وقطاع المتاحف والأثار والهيئة العامة للإستعلامات وهيئة تنشيط السياحة ومديري الفنادق  للاعداد والترتيب للاحتفالية التي تبدا بانتقال الضيوف من البر الشرقي الي البر الغربي لمكان المقبرة وتتضمن فاعليات ثقافية وعلمية وتاريخية كما تم توجيه الدعوة  لكافة السفارات والعديد من الشخصيات الهامة وعلماء الاثار والمرشدين السياحيين  لحضور  الاحتفالية

 واكد محافظ الاقصر سعي المحافظة لاستغلال هذه المناسبة في الترويج السياحي للمحافظة وتنشيط السياحة من خلال اقامة فاعليات فكرية وثقافية والقاء الضوء علي حياة مكتشف المقبرة هيوارد كارتر ووالاكتشافات الكنوز الاثرية بالمحافظة  يشار الي  انه تم اكتشاف مقبرة توت عنخ امون  يوم الرابع من نوفمبر  عام 1922   ميلادية وكان بداية لكشف من أعظم الكشوفات الأثرية في القرن العشرين، ففي الساعة العاشرة صباحاً من ذلك اليوم وبينما كان المستكشف الانجليزي هوارد كارتر يقوم بمسح شامل لمنطقة وادي الملوك الأثرية غرب مدينة الأقصر عثر على أول عتبة حجرية توصل عبرها إلى مقبرة الملك الصغير توت عنخ آمون وكنوزها المبهرة.وعثر هوارد كارتر على كنز توت عنخ آمون بكامل محتوياته دون أن تصل إليه يد اللصوص على مدار أكثر من ثلاثة آلاف عام، إذ أحتوى الكنز المخبأ على مقاصير التوابيت وتماثيل الملك الصغير والمجوهرات الذهبية والأثاثات السحرية والعادية والمحاريب الذهبية والأواني المصنوعة من الخزف، وقد أعطت محتويات المقبرة لعلماء الآثار فرصة فريدة للتعميق في معرفة طبيعة الحياة في عصر الأسرة الثامنة عشرة والتي تعد فترة ذات أهمية خاصة في تاريخ مصر القديمة.
 

التعليقات