عرب وعالم

02:23 مساءً EET

هيئة شئون الأسرى: إسرائيل اعتقلت 40 صحفيا فلسطينيا خلال 2014

أعلن مدير دائرة الإحصاء بهيئة شئون الأسرى الفلسطينية وعضو اللجنة المكلفة بإدارة مكتبها فى قطاع غزة عبد الناصر فروانة أن سلطات الاحتلال الاسرائيلى اعتقلت واحتجزت واستدعت نحو 40 إعلاميا وصحافيا فلسطينيا خلال العام المنصرم 2014.

وقال فروانة فى بيان صحفى اليوم إن عام 2014 كان الأسوأ على الصحفيين الفلسطينيين، حيث شهد ازديادا ملحوظا فى حجم الانتهاكات والجرائم المقترفة بحق كافة الفلسطينيين العاملين فى مجال الاعلام ومن بينهم الصحفيون، إذ قتلت قوات الاحتلال وأصابت العشرات منهم واعتدت بالضرب والغاز المسيل للدموع على عشرات آخرين، فضلا عن مصادرة واتلاف كاميرات ومعدات ومقتنيات المهنة للعديد منهم. وأضاف أن سلطات الاحتلال لا تزال تعتقل فى سجونها مجموعة من الصحفيين والاعلاميين الفلسطينيين والعاملين فى مجال الاعلام، كان آخرهم الصحفى مجاهد بنى مفلح (24 عاما) بعد اقتحام منزله فى بيتونيا قضاء رام الله فجر يوم الاثنين الماضى والصحفى علاء الطيطى مراسل فضائية الأقصى فى الخليل، وذلك بعد ان داهمت قوات الاحتلال منزله فى مخيم العروب بمدينة الخليل أمس الأول الاربعاء. واعتبر فروانة اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلى للإعلاميين والصحفيين الفلسطينيين يهدف إلى حجب الحقيقة والتضييق عليهم وبث الرعب والخوف فى نفوسهم لعدم نقل كل ما تلتقطه كاميراتهم من مشاهد مؤلمة وجرائم إنسانية، أو لعدم نشر ما يمكن أن تخطه أقلامهم من صور قلمية لقصص وأخبار مأساوية وانتهاكات جسيمة اقترفتها ولا تزال قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل. وأدان فروانة صمت المجتمع الدولى ومؤسساته الإعلامية المختلفة، لا سيما الاتحاد الدولى للصحفيين وعدم تحركهم الجاد للدفاع عن الصحفيين الفلسطينيين وحمايتهم من الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية، الأمر الذى شجع الاحتلال على التمادى فى استهدافه لهم بما يتعارض والقانون الدولى الإنسانى الذى يكفل لهم حرية الحركة والعمل للقيام بواجباتهم المهنية ويوفر لهم الحماية من كافة أشكال الاعتداءات والمضايقات المتعمدة والاعتقالات التعسفية.


التعليقات