عرب وعالم

08:28 صباحًا EET

أخر ما كتبه “معاذ الكساسبة” على “فيس بوك”

قبل شهرين من ظهور ما يسمى بـ”داعش”، وتحديدًا في يوم 30 أبريل 2014 أعلن الطيار الأردني معاذ الكساسبة عبر صفحته الشخصية على “فيس بوك” تعاطفه مع مسلمي البوسنة في الذكرى الـ20 لحرب الصرب عليهم.

وندد الطيار الشهيد في كلمات نشرها بإستشهاد 300 ألف مسلم، وإغتصاب 60 ألف امرأة، وتهجير مليون ونصف، وهدم أكثر من 800 مسجد على يد “الصرب” مستنكرًا وضع آلاف المسلمين في معتقلات وتجويعهم لمجرد أنهم يلتزمون بتعاليم دينهم ولا يأكلون لحم الخنزير.

ثم جاء تنظيم “داعش” بعد ذلك ليتهم طيّارًا مسلمًا حارب إلى جانب دولته ضد تنظيمها الإرهابية، بأنه “مرتد وكافر”، وفي الوقت نفسه نشر الكساسبة دعاءً نصه: “اللهم إنك قدرت بعض خلقك على السحر والشر، ولكن احتفظت لذاتك بإذن الضر، بأعوذ بك بما إحتفظت به على ما أقدرت عليه بحق قولك (وما هم بضارين به أحدًا إلا بإذن الله)”.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” الإرهابي نشر صورًا لقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة “حرقا”.

وأظهرت الصور “الكساسبة” واقفًا داخل قفص حديدي قبل أن يتم إشعال النيران في جسده ويلقى مصرعه حرقًا على يد عناصر التنظيم “الإهابى”.

جاء ذلك بعد إعتقال “داعش” للطيار الأردني في ديسمبر الماضي عقب إسقاط طائرته على يد مسلحي التنظيم قرب مدينة الرقة السورية حيث كان “الكساسبة” في مهمة ضمن غارات التحالف الدولي على معاقل “داعش”.

 

التعليقات