مصر الكبرى

12:38 مساءً EET

رئيس حزب الشعب الجمهورى يحذر من تقسيم مصر ويتهم الاخوان بالفقر فى الرؤية وعليهم اكتساب الخبرة

الأقصر – شيرين النجاراتهم المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهورى   جماعة الاخوان المسلمين بالفقر فى الرؤية والفقر فى السياسة ، وطالبهم بالسعى لاكتساب الخبرة السياسية والبرلمانية عبر المشاركة بدلا من سياسة الأقصاء والاستحواذ والمغالبة ، وأكد أن جماعة الاخوان المسلمين لن تستطيع الاستمرار فى الحكم الا بالمشاركة والتصالح مع بقية القوى السياسية والبعد عن سياسة الاقصاء .

وقال رئيس حزب الشعب الجمهورى الذى أعلن انضمامه لحزب المؤتمر الذى يترأسه عمرو موسى المرشح الرئاسى السابق – خلال مشاركته فى اجتماع تنسيقى للاعداد لتشكيل أول أمانة لحزب المؤتمر بمحافظة الأقصر بحضور المهندس معتز محمد محمود رئيس حزب الحرية والمهندس صلاح حسب الله، رئيس حزب المواطن المصري – ان مصر تعيش أياما سوداء لم نرى أسود منها ، بعد أن احتلتها قوة سياسية منفردة بقرارات غريبة هدفها القضاء على القانون وصناعة ديكتاتور لم تعرفه مصر منذ ايام الفراعنة . حيث لم نكن نتوقع ، ان يأتى من يحكمنا بشريعة الغاب ، وان يسقط دولة القانون ، وان يؤمم جمهورية مصر العربية وان يحولها الى " شركة اخوانية " . وقال رئيس حزب الشعب الجمهورى ان شرعية الرئيس على المحك ، اما ان يعود الى رشده ويسحب اعلانه الدستورى المدمر ، او نسحب عنه شرعيته المشكوك فيها الان ونصعد ضده وضد جماعته وأن دعوتنا هى المصالحة ورفض الاقصاء اى قوى سياسية ، وكنا نحسب الرئيس "مرسى" وجماعته على خير ، الا انهم وصلوا للسلطة فى غفلة ، وبدلا من ان يعملوا لصالح مصر كان هدفهم التمكين والسيطرة على مفاصل الدولة وهو افقر ما يكونوا فى كوادرهم وافكارهم وخبراتهم فى حكم البلاد ، والبلاد تراجعت تحت حكمهم عشرات السنين للوراء واذا استمروا ابشركم ان مصر مهيئة لتبوأ قائمة الدول الاكثر فشلا فى العالم. ومؤكدا أن الاحزاب المتحالفة فى حزب المؤتمر ترفع لاءات ثلاث هى : لا لاقصاء اى فصيل او تيار .. لا مكان بيننا لمن يكرس اي خلاف او صراع من شأنه تقسيم وحدة الوطن ، لا لتصفية الحسابات .. والمصالحة الوطنية شعار لابد ان نرفعه ونعمل علي تحقيقهوشارك فى الاجتماع التنسيقى للاعداد لتشكيل أول أمانة لحزب المؤتمر فى الأقصر والذى عقد مساء السبت عدد كبير من الشخصيات العامة والكوادر السياسية من مختلف الأطياف والتوجهات بالمحافظة . حيث ناق المشاركون سبل توحد الأحزاب والقوى الوطنية والليبرالية تحت مظلة واحدة للتصدى لسياسات الاقصاء والاستحواذ والمغالبة التى تنتهجها جماعة الاخوان المسلمين .

التعليقات