مصر الكبرى

06:25 مساءً EET

ائتلاف ضباط الشرطة يطالب مرسى بالغاء الأعلان الدستورى

طالب ائتلاف ضباط الشرطة الرئيس محمد مرسي بألغاء الإعلان الدستوريالمرفوض من جميع القوى الوطنية ومحاولة فتح حوار مع رموز جبهة الإنقاذ للخروج من هذا المأزق. وأكدالائتلاف -في بيان له أصدره مساء اليوم الخميس-: "أنه من واقع رؤيتنا الأمنية المتواضعة ابتداء من ليلة أمس الأربعاء، فقد لاحظنا شيئا إيجابيا تمثل فى التزام المتظاهرين أمام الاتحادية بسلمية التظاهر وظهور حدث أمنى إيجابى، وهو بدء تفهم العناصر الشرطية لفض الشغب بكيفية التعامل مع المصرى بعد ثورة 25 يناير. وتابع البيان: أسفر هذا التفهم عن احتضان واحتواء قوات مكافحة الشغب للردود الطبيعية للحشود دون الوصول إلى حالة الاشتباك والتعامل بالغاز والخرطوش إلا قليلا، وبداية تلاحم إيجابى بين تلك القوات والحشود، والذي بدوره أدى إلى عدم حدوث خسائر سواء فى الحشود أو قوات الشرطة. وأشار الائتلاف إلي أنهم قد شاهدوا جميعا اعتلاء المتظاهرين لسطح إحدى سيارات مكافحة الشغب فى تناغم شعبى شرطى إيجابى مفاجئ والذى كان يستلزم بمقتضاه التزام وزارة الداخلية بتأمين المعتصمين السلميين وحمايتهم حسبما تقتضية بديهيات العمل الأمنى والواقع والاحتقان بين تيار الإسلام السياسى وتيار جبهة الإنقاذ. وأشاد الائتلاف بحكمة قيادته لإدارة هذا الموقف الذي كان من الممكن أن يجعل مسئولية القيادات الأمنية الحالية جنائية (مشابهة لحالة العادلى) عن كل نقطة دم أريقت وكل روح أزهقت جراء تلك الاشتباكات التى كان يمكن تجنبها. ونفي الائتلاف قيام قوات الأمن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع أو طلقات خرطوش، مشيرا إلي أنه قد لحظ لنا برؤيتنا الأمنية المتواضعة قصور اجهزة البحث فى تحديد وضبط العناصر التى أطلقت قنابل غاز وخرطوش على المتظاهرين السلميين، كما تلاحظ لنا أيضا انتشار قوات مكافحة الشغب فى الفصل بين الجانبين المشتبكين منعا للاشتباكات التى حدثت لتأخر قيام تلك القوات بالانتشار.

التعليقات