مصر الكبرى

09:37 صباحًا EET

اتحاد شباب الثورة بأسيوط : الرئيس يعود بمصر إلى عصر مبارك ويرجع في كلامه مره أخرى

 
أسيوط – محمود المصرى
وجه اتحاد شباب الثورة باسيوط انتقادا لازعا للرئيس مرسى الذى عاد من جديد بالوطن الى عصر الرئيس المخلوع مبارك وذلك بفرضه قانون الطوارئ وحظر التجوال وذلك فى مدن القناة الثلات بورسعيد والسويس والاسماعيلية ، واكد الاتحاد ان الرئيس مرسى كان قد أكد قبل توليه الرئاسة على  ان القانون المدني والجنائي العاديَّان يمكنهما التعامل مع كل أنواع الجرائم والمخالفات»، و«الطوارئ تُستخدم لحماية اللصوص لكي يستتب وضع المستبد" وكذلك كان الاعتراض من قبل الرئيس مرسى على فرض الطوارئ الا فى حالة واحدة وهى خوف مبارك من تنامي شعبية معارضيه، وتخوفه من ارتفاع مستوى الأداء السياسي والاجتماعي والثقافي والحضاري بصفة عامة للمجتمع. 

واكد اسلام سعد خشبة رئيس المكتب السياسى للاتحاد ان الرئيس مرسى قد فرض الطوارئ بعد توليه الرئاسة رغم انه كان من مناهضيها ،وهذا يدل على ان الرئيس تحول الى ديكتاتور عند توليه المنصب ، واكد خشبة ان فرض الرئيس للقوانين الاستثنائية هو خير دليل على عجز حكومة الرئيس وجماعته وحزبة الحاكم عن مواجهة الازمات والجراح التى المت بالوطن . وعبر محمود عادل سويفى عضو المكتب التنفيذى للاتحاد ان هناك غياي واضح لحكومة د.قنديل عن المشهد السياسى ، ولم نسمع عن خطة أو استراتيجية أو حتى معلومات عن ان الحكومة تنوى فى المستقبل ان تواجه الازمات التى تتعرض لها مصر، حتى ان الحكمة وقفت عاجزة حتى امام ترحيل المساجين من سجن بورسعيدحتى لايحدث احتكاك بين الشرطة والمزاطنين وهذا اجراء امنى بسيط لايحتاج الى خبرة امنية او سياسية ولكن وقف الجميع يشاهد المصريين يذبحون بعضهم البعض دون ان يحركوا ساكنا . وهذا هو قمة الفشل الحكومى.
 

التعليقات