مصر الكبرى

08:18 صباحًا EET

القوى الإسلامية و 6 أبريل تدين حرق مقر حزب «غد الثورة»

كتب – حاتم يوسف
استنكرت عدد من تيار الإسلام السياسي الاعتداء الغاشم  الذى وقع الجمعة على مقر حزب غد الثورة بميدان طلعت حرب اء حيث اعلنت جماعة الاخوان المسلمين وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة ان هذا التخريب وما سبقه من اعتداء على مقر حزب الوفد ومقرات حزب الحرية والعدالة هو افساد في الأرض وجرائم تستوجب العقاب القانوني الرادع حفاظا على الساحة السياسية ومستقبلها الديموقراطي.

وطالب احمد عارف المتحدث الرسمى للجماعة فى بيان له اليوم – السبت – بالحفاظ على كل المنشئات العامة والخاصة ، متمنيا ان نتجاوز هذه المرحلة الانتقالية نحو بناء مكتمل لمؤسساتها في أمن وأمان، وقى الله مصر من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن.
من جانبه أدان حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية حرق مقر حزب «غد الثورة» بزعامة أيمن نور، واصفا الحادث بـ «الاعتداء الآثم» الذي نفذه مجموعة من الغوغاء وبلطجية الثورة المضادة التى تتزعمها جهات باتت معروفة للجميع.
وشدد حزب البناء علي أن حزب غد الثورة مارس فى الفترة الأخيرة المعارضة البناءة الايجابية التى تدل على وطنيته وعدم سيره وفق أجندات أجنبية، مشيراً إلى أن هناك مخطط لتدمير المؤسسات الحزبية والسياسية الشرعية وحرق كيان المنظومة السياسية والترسيخ لدولة البلطجة والميليشيات المسلحة.
وقد أدانت حركة 6 أبريل الإعتداء علي «غد الثورة» مؤكدة علي أن الطرق السلمية هي السبيل الوحيد لحل أي خلاف سياسي، مستنكرة الإعتداء علي الأرواح والممتلكات.
وكان تسعة  أشخاص يرتدون أقنعة على وجوههم مشهرين الأسلحة النارية والبيضاء، قد توجهوا إلي العقار الكائن به مقر الحزب وهددوا حارس العقار بالقتل إذا حاول الاستغاثة وقام اثنان منهم بتكبيله وصعد الباقون إلى مقر الحزب،طبقا لأقوال الحارس لنيابة قصر النيل.وكشفت معاينة النيابة احتراق غرفتين بمقر الحزب وجزء من البهو، وتفحم المكاتب والمكتبات، ونوافذ الحجرات والأبواب، كما كشفت عن وجود بعثرة بمحتويات الحزب.

التعليقات