مصر الكبرى

05:50 مساءً EET

عين على حدث منطاد الاقصر

كتبته هدى حسان ::   شهدت  مدينة الاقصر صباح اليوم حادث  انفجار منطاد سياحى من على ارتفاع 300 متر بمدينة القرنه غربى محافظة الاقصر وبلغت حالات الوفاة 18 حالة وفاة و3 مصابين وكان من بين الضحايا الجنسيات الاتيه 4 يابانين و9 صينين و2 فرنسيين ومجرى واحد وايضا انجليزى واحد بالاضافة الى مصرية .
هذا وقد اصدر وزير الصحة قرار بنقل المصابين الى مستشفيات القاهرة لتلقى العلاج وقد تنوعت الاصابات مابين كسور وجروح وحروق من الدرجة الثالثة . وقد دارت تساؤلات حول مدى مطابقة المنطاد للتعليمات والمواصفات التى تنص عليها قواعد الطيران المدنى لانه من المعروف أن مندوب شركة المطارات يقوم بمخاطبة الأرصاد الجوية لمعرفة سرعة الرياح واتجاهاتها ومدي ملائمة الأجواء لإقلاع البالون, كما يقوم بالتنسيق مع الجهات المختلفة لمعرفة عدد المناطيد الأخري وأماكنها في السماء حتى لا تحدث مصادمات وغير ذلك من إجراءات السلامة..مشيرا إلي أن البالون يقسم إلي أربعة أجزاء كل جزء منها يسع خمسة ركاب بالإضافة إلي جزء مخصص للطيار. هذا وقد اظهرت  نتائج التحقيقات الاولية أن حريقا نشب في البالون أثناء محاولة تثبيت العمال له علي الأرض في مرحلة الهبوط علي بعد مسافة 3 أمتار من الأرض, حيث أقلع مرة ثانية.. وفي تلك الأثناء قفز بعض الركاب للهروب من بينهم الطيار, ثم ارتفع البالون إلي الأعلي مما أدي إلي زيادة الاشتعال بفعل العوامل الجوية..
وفى ذات السياق:: فقد ذكر شهود العيان الاتى :: أن إحدى إسطوانات الغاز انفجرت داخل المنطاط قبيل بدء هبوطه التدريجي، ما أدى إلى وقوع الحادث.
 
وقالت شيري التهامي إنها سمعت انفجارا ورأت دخانا كثيفا يصدر عن المنطاد الذي كان فوقهم وذلك بمجرد نزولها من المنطاط الذي كانت فيه.
 
وأضافت "لقد أخبرنا قائد المنطاد الذي كنا فيه أن المنطاد الآخر قد اصطدم بأحد أسلاك الكهرباء العالية الضغط ما أدى إلى احتراقه وانفجار إسطوانة غاز كانت على متنه".
 
وكانت سيارات الإسعاف قد وصلت إلى الموقع خلال 15 دقيقة فقط من الحادث كما اعلن هشام قنديل رئيس الوزراء المصري تشكيل لجنة فنية من وزارة الطيران المدني ومحافظة الأقصر لكشف ملابسات الحادث.
 
وتعد حوادث سقوط المناطيد أمرا متكررا في الأقصر، وكان آخرها قبل نحو 4 أعوام ما أدى إلى إصابة 16 شخصا دون وقوع وفيات.
مما لاشك فيه ان حادث المنطاد المروع  قد احدث صدى محلى وعالمى فعلى الصعيد المحلى قال خبراء السياحه ان هذا الحادث يعتبر اخر مسمار دق فى نعش السياحة المصرية لانها بالفعل ومنذ قيام ثورة يناير وحتى الان قد تراجعت الى اكثر من النصف  وكانت الامال معلقه بمثل هذه الرحلات التى يطلق عليها رحلات موسمية الا انه بهذا الحادث فقد فقدت مصر السياحه نهائيا.
اما على الصعيد العالمى فقد ذكرت صحيفة الواشنطن بوست  الاتى :: وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية حادث بالون الأقصر الذي أودى بحياة 19 سائحاً أجنبياً بعد انفجاره على ارتفاع 300 متر بالـ"مروع".
وأكدت الصحيفة الأمريكية أن توابع هذا الحادث ستعمق ركود صناعة السياحة في مصر والتي تعتبر عصب الاقتصاد المصري المتدهور أصلاً. وأوضحت "واشنطن بوست" أن الناجين من هذا الحادث الأليم هم مصري وبريطانيان تم نقلهم إلى المستشفى وهم في حالة حرجة، ونقلت الصحيفة عن مسؤول مصري رفض ذكر اسمه أن سبب الحادث هو تسرب الغاز من إحدى الأنابيب. وأشارت الصحيفة إلى أن المنطاد سقط في مزرعة قصب السكر غربي الأقصر، وتم انتشال الجثث المتبعثرة ووضعها في حاملات الجثث التابعة للإسعاف وفقاً لمراسل وكالة الاسوشيتد برس. ومن جانبه صرح "اتسوشي إمادا" مدير مكتبشركة سياحة يابانية في مصر أن من بين القتلى 4 يابانيين إثنان منهم متزوجان وعمرهم 60 عاماً، أما الإثنان الآخران المعلومات غير متوفرة بشأنهما.
 
 

التعليقات