مصر الكبرى

11:50 صباحًا EET

مالخطوره من الاتفاقيات السياحية مع ايران ؟؟

مئات الآلاف من الحرس الثوري يستعدون لغزو القاهرة بحجة زيارة مقامات آل البيتحذرت المنظمة السنية الأحوازية السلطات المصرية من خطورة الاتفاقيات السياحية التي وقعتها اخيراً مع ايران مؤكدة ان مئات الآلاف من عناصر الحرس الثوري والباسيج يتم تجهيزهم من قبل السلطات الايرانية لغزو مصر تحت مظلة الزيارات السياحية.وقالت المنظمة في بيان أصدرته أمس ان الاتفاقيات الثنائية الأخيرة بين طهران والقاهرة تصب في صالح المشروع الأمني والعقائدي الايراني بالمنطقة وتمثل قبلة الحياة لنظام بشار الأسد، مشيرة الى ان ايران منذ زمن بعيد كانت تبحث عن أي ثغرة لاختراق مصر.وانتقدت المنظمة توقيت زيارة وزير السياحة المصري لطهران موضحة ان ايران تعكف الآن على التفاوض مع الدول الغربية وأمريكا بشأن مشروعها النووي ودورها في المنطقة، وجاءت هذه الزيارة لتشكل دعماً سياسياً للموقف الايراني.وأضافت «إيران ستستغل وجود مراقد بعض آل البيت في القاهرة من أجل وضع قدم لها في الاراضي المصرية بهدف التدخل في الشؤون السياسية والتجارية مستغلة الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الشعب المصري». مشيرة الى ان عناصر حزب الله اللبناني سيدخلون القاهرة عن طريق طهران.واختتمت المنظمة السنية الاحوازية بيانها قائلة كان اولى بالقيادة المصرية مطالبة ايران بعودة عناصر حزب الله التي تم تهريبها من السجون المصرية في أعقاب ثورة 25 يناير

التعليقات