مصر الكبرى

06:11 مساءً EET

عين على الحدث ::اضرابات الشرطه اليوم

43قسم شرطة تغلق أبوابها ..والإضرابات تصل لقطاعات "25 يناير والهايكستب" والأمن المركزى وقوات تأمين الرئيس.. وغداً دعوة لـ"إضراب عام"
مدير أمن الجيزة يتدخل لإنهاء إضراب إمبابة.. وإقالة الوزير مطلب الضباط
 قال مصدر أمنى رفيع المستوى: إن هناك تذمرًا عاما داخل قطاعات كبيرة بوزارة الداخلية على مستوى الجمهورية، بسبب رفض معظم الضباط لسياسة ما وصفوه بـ"اليد الباطشة" للمعارضة، وعدم القدرة على العمل فى ظل مناخ سياسى غير مستقر، مشيرًا إلى أن بعض الأمناء والائتلافات الشرطية أعلنت اليوم السبت موعدًا لبدء إضراب عام على مستوى الجمهورية، عن العمل لتغيير سياسات النظام التى تضرب بكل القرارات والتوصيات عرض الحائط والتعمد الدائم بالزج بالشرطة فى الأمور السياسية وإقصائها عن دورها الأمنى والخدمى للمواطنين.
وأكد المصدر، أن هناك حالة من الغضب الشديد تسود الآن بين رجال الشرطة فى جميع قطاعات الوزارة، وذلك لعدم قدرتهم على مباشرة أعمالهم فى ظل الوضع السياسى المتخبط، مستشهدًا بما قاله أحد الضباط له أثناء مناقشة حادة بينهما "أدى دقنى لو شفتوا مننا شغل تاني" ملوحًا بتقديم استقالته حتى إن جميع أفراد القطاع والضباط شاهدوا الواقعة وأعربوا عن سعادتهم بما فعله زميلهم.
وقال المصدر،إن قطاعا عريضا من الأفراد والأمناء والضباط أعلنوا اعتراضهم على الوضع المتردى وكثرة الجرائم فى ظل التخبط السياسى وعدم قدرتهم على العمل فى مناخ غير مناسب، مما يعيق رسالتهم فى تأدية أعمالهم بشكل طبيعي، كما أن معظم رجال الشرطة يعملون فى حالة من اليأس والإحباط بسبب زيادة تردى الأوضاع الأمنية.
فيما ألمح المصدر، أن هناك أكثر من 43 قسم شرطة على مستوى الجمهورية أغُلقت أمس وأمس الأول ولم تمارس عملها، اعتراضًا على الوضع الحالى كما رفضت استقبال بلاغات المواطنين، مضيفا أنهم يطالبون بتغيير سياسة الوزارة وحماية الضباط والأفراد أثناء تأدية عملهم، وخاصة أن صغار الضباط هم من يتحملون المسئوليات القانونية ويدفعون أخطاء القيادات.
من جهته كشف سعيد الشهاوى رئيس ائتلاف أمناء الشرطة بالجيزة، أن ضباط الأمن المركزى قاموا صباح اليوم الجمعة، بالإضراب التام عن العمل بقطاع بدهشور والذى يضم قطاعين، وكذلك بقطاع الكيلو 32 والذى يضم ثلاثة قطاعات داخله.
وأضاف الشهاوى، أن أمس الجمعة، شهد إضرابا عن العمل بقسم أول الشيخ زايد، وإضراب قطاع الأمن المركزى بدهشور، مشيرًا إلى أن هناك إضرابًا جزئيًا داخل إدارة شرطة النجدة بالجيزة.
ومن جانبها تدخلت القيادات الأمنية بالجيزة، فى الساعات الأولى من صباح أمس، إلى إنهاء إضراب بعض ضباط وأمناء شرطة قسم إمبابة عن العمل، بعد أن توقفوا عن العمل مساء الخميس، مطالبين بعدم أخونة الدولة، وتسليحهم.
وقد انتقل اللواء عبد الموجود لطفى، مدير أمن الجيزة، واللواء محمد الشرقاوى، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمود فاروق مدير المباحث الجنائية، إلى القسم، وتم التفاوض مع الضباط وأفراد الشرطة، وإنهاء الإضراب.
كما أضرب المئات من ضباط وجنود الأمن المركزى فى قطاعات "25 يناير والهايكستب" عن العمل، وذلك تضامناً مع زملائهم المضربين عن العمل فى القطاعات الأخرى مثل " قطاع الإسماعيلية – طنطا –  شمال سيناء – شرق الدلتا – أبو بكر الصديق – قطاع وسط الدلتا".  فى ذات السياق  ::  انسحبت ::  الشرطة من أمام مقر الإخوان بالمقطم
 حيث كان من المقرر أن  يخضع المقر  لتامين مشدد منذ ايام وهى عبارة عن 7 سيارات أمن مركزى، وبها العشرات من الجنود، وعدد من الضباط المكلفين بحراسة المبنى، بالإضافة إلى تواجد مدرعة واحدة وسيارة إطفاء هذا وقد اختلف الوضع فى بورسعيد حيث ::صرح مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية بأن الوزارة قررت إسناد مهام مقر تأمين مديرية أمن بورسعيد إلى القوات المسلحة التى تولت حمايتها .
وقال المصدر  فى بيان صادر عن وزارة الداخلية اليوم الجمعة  إن القرار جاء فى ظل ما تشهده مدينة بورسعيد من أحداث استمرت معها أعمال التعدى على القوات والمنشآت ، وحرصا من الوزارة على تخفيف حالة الاحتقان وما يسفر عنها من أعمال عنف.
وناشدت وزارة الداخلية أبناء مدينة بورسعيد الباسلة العمل على تهدئة الموقف والحرص على سلامة كافة المنشآت الحكومية والخاصة    قال المتحدث الرسمى للقوات المسلحة العقيد اركان حرب أحمد محمد على إن القوات المسلحة لن تقوم بالمهام الشرطية بالمدينة، مشيرا إلى أن أهالي بورسعيد ينظمون اللجان الشعبية لتنظيف المدينة الباسلة وتأمينها بالتعاون مع القوات المسلحة .
ووجه المتحدث الشكر والتقدير لأهالى بورسعيد الباسلة لتعاونهم مع رجال الجيش الثانى الميدانى ولجهودهم فى حفظ الأمن والإستقرار بالمدينة وحفاظهم على مقدراتهم وممتلكاتهم العامة والخاصة… وقال كما عاهدنهم ، يقدم أبناء بورسعيد الباسلة درساً جديداً من دروس الوطنية والشجاعة والتحضر. من ناحية اخرى  أصدر اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية اليوم "الجمعة" قرارا بتعيين اللواء أشرف عبد الله مساعدا لوزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي بدلا من اللواء ماجد نوح . اما بما يتعلق بطلب ضباط وجنود الشرطه  المتعلق باقالة وزير الداخلية  :: استبعد مصدر رئاسى  أن ‘يتخذ الرئيس قرارًا بإقالة وزير الداخلية في الوقت الراهن، نظرًا لأنه لم يأخذ فرصته بعد، حيث تم تعيينه قبل شهرين فقط’، مؤكدًا أن ‘الرئاسة بحثت بجدية تحقيق مطالب الضباط، خصوصًا ما يتعلق منها برفع رواتب مختلف عناصر جهاز الشرطة، وتحقيق غالبية مطالبهم  الجدير بالذكر ::::::::::::::   أثار قرار إضراب ضباط وأفراد الشرطة عن العمل، وإغلاق العديد من أقسام الشرطة، مطالبين بإقالة وزير الداخلية،واحتجاجًا علي ما يتعرض له رجال الأمن من اعتداءات مستمرة،ومقتل العديد منهم نظرا لقلة تسليحهم، العديد من التساؤلات والمخاوف جراء تلك القرارات المفاجئة حيث علق  اللواء فؤاد علام، الخبير الأمنى، وكيل مباحث جهاز أمن الدولة الأسبق،:: إنه لأول مرة فى تاريخ العالم أجمع تغلق أقسام الشرطة أبوابها فى وجه المواطنين، مما ينذر بأننا مقبلون على كارثة الكوارث، على حد وصفه.
واعتبر علام، أن هذه القرارات نتيجة الاستمرار فى مسيرة التخبط والفوضى التى يعيشها المجتمع، دون أن تكون هناك معالجات حقيقية كمحاولة لإنقاذ الدولة المصرية من الانهيار.
وحذر علام، من عدم التحرك العاجل لاحتواء تلك الأزمة اليوم قبل الغد، وعلى كافة المستويات المسئولية منها وغير المسئولة، خصوصا أننا مقبلون على كارثة الكوارث، على حد قوله.
وقال إنه فى حال توقف وزارة الداخلية عن العمل، والانسحاب الكامل لجهاز الشرطة إثر هذا التوقف فسوف ينتظر المجتمع مالا يحمد عقباه، لافتا إلى أن ضباط الشرطة وأفرادها فى ظل الظروف الصعبة الراهنة كانوا يتحملون العمل بنسبة 40%، متسائلا: فما بالنا بالانسحاب الكامل للشرطة من الأقسام والشوارع؟، مضيفا:"يبقى عليه العوض فى البلد".
ودعا اللواء فؤاد علام، حكماء الأمة وعقلاءها، والمسئولين والقيادت السياسية وكافة القوى السياسية والمدنية، بأن يسارعوا بالجلوس مع هؤلاء الضباط ويصغون لهم ولمطالبهم، ومعرفة حقيقة مشكلاتهم ومطالبهم، وإدراك كيفية حلها.

التعليقات