مصر الكبرى

05:16 صباحًا EET

عين على الحدث :: اختيار جورجى ماريو بابا جديد للفاتيكان

 
 

أعلن الكاردينال جان لوي توران، مساء الأربعاء، أن جورج ماريو بيرجوجليو أصبح البابا الجديد للفاتيكان، كما اختار البابا الجديد اسمه، وهو البابا فرنسيس.
وبذلك يتولى الأرجنتيني جورج ماريو مسؤولية الكنيسة الكاثوليكية، ويخلف البابا المستقيل، بنديكت السادس عشر.
وكانت جولة الاقتراع الخامسة بين كرادلة الفاتيكان نجحت، فى الاتفاق على أسم البابا الـ 266 الجديد.وهو من مواليد 1936 وكان رئيسا لأساقفة بوينس آيرس.وشهدت مدخنة قبة كنيسة «السستين» تصاعدا للدخان الأبيض فى وقت لاحق فى إشارة إلى نجاح عملية إختيار البابا والتى شهدت منذ مساء الثلاثاء وحتى مساء الأربعاء، 5 جولات إنتخابية، شارك فيها 115 كردينالا يعملون فى 60 دولة تمتد بين كافة أنحاء قارات العالم الخمس.
وشهدت ساحة القديس بطرس تدفق عشرات المئات من الكاثوليك والسياح والصحفيين رغم الطقس الممطر، لمشاهدة تلك اللحظات التاريخية، بالنسبة للعالم، وهى إختيار البابا، وبصفة خاصة العالم الكاثوليكى، فقد يعرف يوم تنصيب البابا الجديد لكن من المحال معرفة توقيت رحيله، باعتبار المنصب روحيا، وليس وظيفة مدنية .
وكان الكرادلة الناخبون الـ 115 بدأوا أجتماعهم المغلق داخل كنيسة سيستين لإنتخاب البابا الجديد خلفا للبابا بنتدكتس السادس عشر، بعد أن أدوا صلاة جماعية لآستلهام وحى االاختيار الافضل لبابا جديد قادر على مواجهة القضايا الدينية والدولية المعلقة منذ تنحى البابا بنديكتس نهاية فبراير الماضى.أعرب الامين العام للأمم المتحدة بان كى مون أمس عن تهانيه القلبية لانتخاب الأرجنتينى جورجى ماريو بيرجوليو انتخب بابا للفاتيكان، والذى اتخذ اسم البابا 
فرانسيس عقب إعلان توليه البابوية، كما أعرب عن تهانيه إلى جميع الكاثوليك فى جميع أنحاء العالم فى هذه المناسبة المهمة.
وقال الأمين العام للامم المتحده بان كى مون ::    فى بيان أصدره الناطق الرسمى باسمه، إنه يتطلع إلى استمرار التعاون بين الأمم المتحدة والكرسى الرسولى، تحت القيادة الحكيمة لقداسة البابا فرانسيس.   كماهنأ رونالد لودر، رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، الكاردينال جورجي ماريو بيرجوليو، كبير أساقفة بوينس أيرس، على انتخابه، الأربعاء، بابا جديدا للكاثوليك حيث سيحمل اسم «البابا فرانسيس الأول».
وكتب: «البابا فرانسيس الأول ليس غريبا عنا، في السنوات القليلة الماضية حضر الكثير من المناسبات التي جمعت ممثلين للأديان ونظمها المؤتمر اليهودي العالمي وفرعنا الإقليمي المؤتمر اليهودي لأمريكا اللاتينية»، مضيفا أنه اجتمع معه في بوينس أيرس 2008 .
وأشاد «لودر» بالبابا الجديد كرجل يتمتع بخبرة ويعرف عنه عقله المتفتح، رجل يؤمن بالحوار وقادر على بناء الجسور مع الديانات الأخرى.
وقال: «نتطلع لاستمرار العلاقة الوثيقة التي تعززت بين الكنيسة الكاثوليكية واليهود خلال العقدين المنصرمين».   من جانبه، هنا الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، البابا الجديد لانتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية ودعاه لزيارة مدينة بيت لحم المقدسة، وذلك وفقا لبيان صدر عن مكتبه.
وذكر البيان أن «عباس» الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للعاصمة الروسية موسكو أعرب عن أمله في أن يعمل البابا الجديد من أجل إحلال السلام في الأراضي المقدسة، ودعاه إلى زيارة بيت لحم، مهد السيد المسيح

 
 
 
 
 
 
 
 
 

التعليقات