مصر الكبرى

08:34 صباحًا EET

إتحاد المحامين تحذر بعدم التعاقد مع نظام الإخوان سواء في الداخل أو الخارج

تحذر منظمة إتحاد المحامين للدراسات القانونية الديمقراطية، المجتمع الدولي من عقد أو إبرام أية إتفاقات مع نظام الحكم الحالي برئاسة "محمد مرسي" فزيادة الرفض لحكم جماعة الإخوان تزداد يوماً بعد يوم، مما ينذر بقصر عمر هذا النظام، وبالتالي إذا تغير النظام الحاكم قبل إنتهاء أربعة أعوام من حكم "محمد مرسي" أو حتى أكمل مرسي مدته، فإن النظام القادم بعده لن يعترف بأي معاملات مالية دولية ابرمها نظام حكم جماعة الإخوان بقيادة "محمد مرسي".

وعليه فإن منظمة إتحاد المحامين، تبعث بإنذارها هذا، إلى المجتمع الدولي، دول كانت أو مؤسسات، بأن توقف أي تعاملات مع نظام جماعة الإخوان من شأنها أن تلزم مصر مستقبلاً بأية إلتزامات مالية، فالنظام الحاكم واللاحق لحكم جماعة الإخوان، لن يعترف بأي إلتزامات مالية تلزم مصر إن كانت قد إبرمت في عهد "محمد مرسي" ! وسوف يعد إنذار منظمة إتحاد المحامين هذا، مبرراً وتعزيزاً لإلغاء أي إتفاقات دولية إبرمت في عهد الإخوان مستقبلاً.
الأمر الآخر/ تبعث منظمة إتحاد المحامين، إلى المجتمع المصري بتوخي الحذر وتشديد المراقبة على أداء النظام الحاكم الحالي، خاصة فيما يتعلق بالأمور المالية والمتعلقة بالملكية العامة، إذ أن حكومة هشام قنديل قد قامت بصرف المليارات مؤخراً بشكل مبالغ فيه ! وكما قال بيان الحكومة انها قد إنفقت على مؤسسات عدة في الدولة ! وهو أمر يبدوا غامضاً، ويستوجب المحاسبة الدقيقة لرئيس الوزراء ومحاكمته إن تبين حدوث إهدار للمال العام، أو أن أموال الدولة قد صرفت بما يخالف قاعدة الحكم الرشيد ! أو أن تكون أموال الدولة قد ذهبت بطريق غير مباشر إلى جماعة الإخوان الغير شرعية ! كا يجب التدقيق فيما تقوم الحكومة بتوزيعه وآخرها ما قام به محمد مرسي من توزيع 1200 شقه في سوهاج ! فهل ذهبت هذه الشقق إلى شباب منتمين إلى جماعة الإخوان ؟! أم أنه قد تم توزيعها بعدل.

التعليقات