سياحة وسفر

11:00 صباحًا EET

منح شركات الإستثمار مهلة حتى يونيو المقبل لتوفيق أوضاع مشروعاتهم السياحية

كتب سعيد جمال الدين
أعلن اللواء مهندس طارق سعد الدين رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة للتنمية السياحية  موافقة مجلس إدارة الهيئة برئاسة هشام زعزوع وزير السياحة لمد المهلة الممنوحة لشركات الإستثمار السياحى العاملة فى تنمية المناطق السياحية التابعة للهيئة لتوفيق الأوضاع للوصول إلى نسبة 40% من حجم الأعمال الإنشائية للمشروعات حتى نهاية يونيو 2013 .

قال طارق سعد الدين إن القرار يستهدف التيسير علي المستثمرين السياحيين في ظل الأوضاع التي يعيشها القطاع منذ عامين ،مشيراً إلى أن هذه المهلة للمشروعات السياحية تعد امتداداً للمهلة التي سبق أن حصلت عليها الشركات منذ أغسطس 2011 للوصول بالأعمال الإنشائية للنسبة التي حددتها الهيئة.
أضاف سعد الدين أن الهيئة شاركت فى بورصة برلين السياحية المعروفة ( ITB ) وقامت بإستعراض أهم المواقع المطروحة للإستثمار السياحى خاصة فى مناطق البحر الأحمر ( مرسى علم ) والساحل الشمالى الغربى ( العلمين ومطروح ) وذلك فى إطار التسويق والترويج لهذه المناطق التى تحظى بإقبال من المستثمرين خاصة فى المنطقة الجنوبية للقارة الأوربية .
أوضح رئيس هيئة التنمية السياحية  أنه قد تم الإنتهاء من  تطوير منطقة رأس الحكمة ووضع  المخطط التفصيلى للمنطقة مشيرا إلى أن الهيئة كانت قد كلفت مكتبى استشارات هما مكتب “THINK ” الأمريكى ومكتب “WEP” الألمانى لإعداد المخطط الإستثمارى للمنطقة مشيرا إلى أن المنطقة واعدة استثماريا.
وتقدر حسابات التنمية السياحية حجم الاستثمارات التى تستهدف المنطقة جذبها بنحو 50 مليار جنيه عبر إقامة عدة مشروعات سياحية عملاقة تشمل عدة ” مراسى ” لليخوت والسفن السياحية التى ستجذب نسبة كبيرة من إجمالى 170 ألف يخت تجوب البحر المتوسط.
أكد  طارق سعد الدين أن  الأهداف الإستراتيجية للتنمية السياحية حتى 2020  هى زيادة الطاقة الفندقية التى تلبى الطلب الإستراتيجى والمتوقع وهو 25 مليون وافد بإجمالى 500 ألف غرفة فندقية يخص هيئة التنمية منها 60% أى نحو 300 ألف غرفة.
وقال انه تم اعتماد 176 ألف غرفة ويتبقى 124 ألف غرفة تستهدف الهيئة إضافتها بنهاية عام 2020 مشيرا إلى أن إضافة الغرف الفندقية لن تؤثر على سعر الخدمات السياحية فى مصر مؤكدا أن الاستثمار وإضافة المزيد من الطاقة الفندقية سيتمان بالتوازى مع رفع نصيب مصر من حركة السياحة الدولية الوافدة إليها.
قال أن ذلك المخطط يقتضى تنويع المنتج السياحى المصرى وجعله غير قائم على منتج سياحى واحد بل لابد من جذب سياحة الاهتمامات الخاصة إلى جانب سياحة المجوعات التى تمثل الغالبية من الوافدين سنويا لمصر.
أضاف” هذا المخطط يقتضى دراسة الموارد السياحية لكل منطقة وكل محافظة ونتعاون مع الإدارات السياحية بالمحافظات فى هذا الشأن ونقدم لهم دعما ماديا وفنيا وفقا لما تمتلكه الهيئة من خبرات كبيرة فى إقامة التجمعات السياحية.

التعليقات