سياحة وسفر

09:07 صباحًا EET

تقرير سياحي يتوقع زيادة في أسعار عمرات رجب وشعبان ورمضان المقبلة

نتيجة إرتفاع سعر الدولار والريال وقطع غيار السيارات  وأزمة السولار
التقرير يشير إلى تتكبد شركات النقل السياحى خسائر فى عمرة المولد
كتب سعيد جمال الدين
توقع تقرير سياحى أعدته لجنة النقل السياحى بغرفة شركات السياحة إرتفاع فى معدلات أسعار العمرة البرية خلال الفترة المقبلة نتيجة عدد كبير من الأسباب التى كانت وراء هذه الزيادة .

قال التقرير الذى أشرف عليه منير نصيف عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة النقل بغرفة شركات السياحة  أن الإرتفاع الصارخ فى أسعار الدولار أمام الجنيه المصرى كان أحد أسباب هذه الزيادة ، وهو نفس الأمر الذى واجهته الشركات مع الريال السعودى خاصة وأن هذه الشركات تتعامل مع مؤسسات وشركات خدمات العمرة بالريال السعودى  وليس الجنيه المصرى .
أضاف التقرير أن أزمة السولار ونقصه فى السوق المصرى بشكل عام أدى إلى قيام الشركات السياحية بالحصول عليه من السوق السوداء بأضعاف سعره وإضطرارها لتحمل هذه الزيادة فى أسعار السولار على قيمة البرنامج من أجل الحفاظ على الإلتزامات التى أبرمتها مع عملائها فى برامج العمرة خلال الفترة الماضية .
أشار التقرير أن أسعار قطع الغيار الخاصة بوسائل النقل السياحى شهدت هى الأخرى زيادة فى أسعارها بسبب إرتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بنحو يفوق ألــ  15% عن السعر السابق ، وفى المقابل كانت  متوسط مصروفات الأتوبيس خلال رحلة نقل المعتمرين ذهاباً وإياباً تبلغ 10 آلاف جنيه ومن أجل تحقيق  مستهدف من هذه الرحلة إيرادات تتراوح مابين  إيرادات     12 ألفاً  إلي 15 ألف جنيه، لكن في ظل الظروف الحالية فإن إيرادات الرحلة لا تتعدي 7 آلاف جنيه.
أوضح التقرير أن شركات النقل البري السياحي تكبدت  خسارة نسبتها 20% في موسم العمرة الحالي نظراً لانخفاض أعداد المعتمرين المصريين هذا العام الذين لا تتجاوز نسبتهم 60%  بالمقارنة بما كان فى العام الماضى وخاصة موسم عمرة المولد النبوى الشريف .
أشار التقرير إلى زيادة تكلفة الفرد في النقل البري للعمرة بنسبة 20% العام الجاري مقارنة بالعام الماضي ووصلت 1200 جنيه مقابل 1000 جنيه للموسم الماضي، بسبب صعود سعر صرف الريال السعودي أمام الجنيه.
من جانبه قال لطفى أبو زيد رئيس مجموعة شركات النهار السياحية أن ارتفاع أسعار السولار إلي جانب انخفاض معدل الإقبال علي النقل البري كبد الشركات خسائر الموسم الجاري مما دفع شركتها لعدم المشاركة في موسم العمرة الحالي.
وتوقع أبو زيد  انخفاض أعداد المعتمرين هذا العام بنسبة 40% عن العام الماضي، نظراً للظروف الحالية في البلاد، إلي جانب تدني الإقبال علي السفر بالأتوبيسات السياحية خاصة بعد تقارب أسعار تذاكر الطيران الخاص مع أسعار النقل البري حيث بلغت تكلفة برنامج العمرة بالطيران كاملا 3900 ألف جنيه، مشيراً إلى أن الإقبال علي عمرة الموسم الحالي انخفض ليسجل 70% مقابل 90% للموسم السابق، بسبب ارتفاع أسعار رحلات العمرة إلي جانب الحالة الاقتصادية السيئة التي يمر بها المصريون ، وكذلك نتيجة لارتفاع أسعار الفنادق بمكة .

التعليقات