الحراك السياسي

09:07 صباحًا EET

حقوق الإنسان بالشورى: الاعتداءات على مقرات حزب الحرية والعدالة «إجرامية»

أدان الدكتور عز الدين الكومي، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى، الاعتداءات التي تمت على مقرات حزب الحرية والعدالة، وسرق محتوياتها وإضرام النار فيها وحرق السيارات والممتلكات الخاصة .

وهاجم الكومي، في بيان له، اليوم السبت، التغطيات الإعلامية التي قامت بالتحريض وتوفير أرضية خصبة للعنف من خلال تناولها لهذه الأحداث، قائلا: "إن ما حدث أمس الجمعة، سببه غياب المحاسبة الذي دفع بالكثيرين للقيام بهذه الأعمال الإجرامية"، واعتبر أن الشرطة لم تقم بدورها في تحرير المحاصرين في المساجد والبنايات، وتقديم المساعدة لهم والإسعافات بعد الاستغاثات المتوالية .
وأضاف وكيل لجنة حقوق الإنسان بالشورى، أن أعمال البلطجة التي تمت اليوم هي أعمال يجرمها القانون ويحاسب مرتكبيها، مشيرا في الوقت نفسه، إلى تناقض موقف نقابة الصحفيين وازدواجية المعايير لديها في تعاطيها مع الإصابات التي وقعت بمراسلي جريدة الحرية والعدالة .
وناشد الكومي، في ختام البيان، النائب العام بسرعة الكشف عن المتورطين في هذه الحوادث الإجرامية للرأي العام، معتبرا أن من قاموا بهذه الأفعال ليسوا من المتظاهرين السلميين، ولكنهم من البلطجية ومثيري الشغب ومتورطين في الثورة المضادة .

التعليقات