حوادث

03:06 مساءً EET

بلاغ للنائب العام يطالب بإلزام رئيس الجمهورية بإقالة رئيس الوزراء ووزير الداخلية

تقدم الناشط الحقوقي عمرو المدني، ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت عبدالله، اليوم الأثنين، ضد الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء،  واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، يتهمهما فيه بالتسبب في نشر الفوضى وعم توفير الأمان للمواطنين ونشر الرعب بسبب تدهور الأحداث الراهنة في البلاد.

وأكد مقدم البلاغ رقم 826 لسنة 2013 بلاغات النائب العام, أن المشكو في حقه الأول بصفته رئيس الوزراء كان ينبغي عليه إتخاذ قرار بإقالة المشكو في حقه الثاني، لتدهور الأوضاع، بعد التعدي على المنشأت العامة والخاصة، وحرق الأحزاب وإتحاد الكرة ونادي الشرطة، وغيرها من الوقائع التي تلت ذلك مما أفقده شرعيته لفشله في توفير الحماية، وهو ما ترتب عليه إهدار للمال العام والخاص للوطن.
وأضاف أن المشكو في حقه الثاني، نتيجه تعامله مع المتظاهرين أدى إلى نشر الفوضى والفراغ الأمني، وتعرض حياة المواطنين للقتل والإصابة في العديد من المواقع.
وطالب مقدم البلاغ النائب العام بإبلاغ رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي، والمستشار الدكتورة باكينام الشرقاوي، وتسليمهم نسخة من نص البلاغ، لإتخاذ اللازم بإقالة رئيس الحكومة ووزير الداخلية لفشلهم الذريع بتلك الأحداث الأخيرة.

التعليقات