سياحة وسفر

09:22 صباحًا EET

عبد اللطيف يحمل الشركات السياحية مسئولية تأخير إصدار تأشيرات العمرة

لتقديمها بيانات غير دقيقة وعدم ردها على المفتشين فى استكمال الملفات
كتب سعيد جمال الدين
أكد مصطفى عبد اللطيف وكيل وزارة السياحة رئيس الإدارة المركزية للشركات السياحية أن الوزارة رصدت مع بداية تشغيل نظام تقديم ملفات العمرة عبر الموقع الألكترونى الخاص بخدمات العمرة والحج وجود العديد من الأخطاء التى تؤدى إلى إعاقة العمل بهذا النظام الذى استهدفت الوزارة منه سرعة المعدلات فى الإنجاز وتوفير الكثير من الجهد والوقت على الشركات  ومندوبها فى إصدار تأشيرات العمرة .

قال عبد اللطيف أن الوزارة قامت بمخاطبة غرفة الشركات السياحية لإخطار أعضائها بالسلبيات التى رصدتها الوزارة والتى تأتى فى مقدمتها عدم تطابق  البرنامج المكتوب مع المستندات المرفوعة من الشركة  فى حين أن الضوابط المنظمة للعمرة قد نصت على أن الشركة السياحية هى المسئولة المسئولية الكاملة وأن التضارب  فى البيانات المدخلة والوثائق المرفوعة  سوف يعرض  الشركة للمسائلة القانونية ، وأن هذا الخطأ يأتى بعقوبات على الشركة السياحية وفقاً لما تضمنته ضوابط العمرة.
أضاف وكيل وزارة السياحة أن النظام رصد أيضاً عدم وجود خطاب لوسيلة السفر وخاصة خطاب الطيران وعدم وجود رصيد للشركة ( إيصال الغرفة )، إلى جانب تكرار الخطأ بشكل مستمر فى مرحلة توجيه النت إلى القنصليات التابع لها المعتمرين المسجلين داخل ملف الشركة .
أشار إلى أن الشركات السياحية تتأخر فى الرد على الرسائل الالكترونية المرسلة من مفتش السياحة الذى يقوم بمراجعة الملف وتصويب الأخطاء مما يعطل إنهاء المراجعة وإصدار خطاب القنصلية ، فضلاً عن قيام الشركة بإنشاء ملف على الموقع دون وجود بيانات عنها وعدم تسجيل الشركة للمشرف فى البرنامج ،وأن الشركة تغفل فى حالة وجود مشرف مقيم أو قيام مشرف بإستقبال المعتمرين بالسعودية عن ذكره فى الملف الذى تمر مراجعة المشرف عليه ، وكذا تاريخ سفر الرحلة والعودة وعدد المعتمرين المسافرين على الرحلة.
 

التعليقات