صحة

02:20 مساءً EET

دراسة بريطانية: الوحدة خطر يهدد حياة كبار السن

أظهرت دراسة بريطانية جديدة أن كبار السن الذين يعانون من الوحدة بسبب عدم تمكنهم من رؤية أصدقائهم أو أفراد أسرتهم يكونون في العادة عرضة للوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بالذين لا يحيط شبح الوحدة بحياتهم.

وذكرت صحيفة "ديلي تلجراف"البريطانية أن الباحثين البريطانيين ذهبوا إلى أن العزلة الاجتماعية يمكنها أن تزيد بشكل كبير من خطر الوفاة عند الرجال والسيدات.
وأشار الباحثون إلى أن السماح لكبار السن ببساطة بالخروج والتواصل مع الناس لن يؤدي فقط الى التقليل من شعورهم بالوحدة بل سيزيد أيضاً بشكل فعال متوسط اعمارهم.
وتأتي هذه الدراسة في أعقاب سلسلة من الدراسات المماثلة أظهرت ارتفاع حالات الاصابة بأعراض مثل أمراض القلب والخرف بين الذين يعيشون في حالة من الوحدة.
غير ان هذه الدراسة الحديثة ذهبت الى ما هو أبعد من ذلك إذ وجدت علاقة بين الوحدة والوفاة المبكرة، وهي دراسة مبنية على مراقبة أسلوب حياة ستة آلاف و500 شخص تبدأ أعمارهم من 52 عاماً لمدة وصلت إلى اكثر من سبعة أعوام انتهت في شهر مارس الجاري.

التعليقات