ثقافة

01:11 مساءً EET

كواعب أحمد البراهمي تكتب : حلم يقظة

ًكيف أنسي يوم حملتك بين زراعي
في أول يوم قدومك للحياة
وخشيت أن أضمك بقوة إلي صدري
فنظرت لأري الدنيا كلها في وجهك أنت
ويتلاشي عمري ليبدأ مع عمرك أنت
وأفرح لرؤيتي إبتسامتك أنت
وأحزن من خلال دموعك أنت

وتمنيت أن أراك تحبو وتمشي علي قدمين
وتركض ورائي وأركض وراءك ونلعب معا
وتمنيت أن نذهب سويا لنتسوق
ولنشتري معا ملابس العيد
ولا تأخذ برأيي ولا تسمع لكلامي
فلقد ورثت عني الرأس العنيد
وتمنيت أن أراك تعود من المدرسة باكيا
لأنك لم تحل الواجب ولم تحفظ الأنا شيد
وأن أراك تعود ضاحكا فرحا تحمل
بطاقتك جواز مرورك لعام جديد
 
وتمنيت أن تأتي إلييَي يوما مطرقا خجلا
لتخبرني بأنك أحببت أجمل فتاة
وهي ليست كذلك ولكنني سأراها
كما رأيتها أنت وبعيونك أنت
وسأحبها كما أحببتك وبقلبك أنت
ونظرت إليك فوجدتك رجلا يافعا جميلا
فلقد أخذت حسن وجمال وخصال أبيك
فلقد أخذت منه نفس العيون
وكل الحنان وبعض الجنون
 
ورأيتني أعيش حبك مرتين لأنني ؟أحببتك أنت
وتمنيت أن تكون فتاتك مثلي فتحبك كما أحببت أبيك
وتهيم بك كما همت به وتراك كما رأيته
فكل جمال الدنيا يتجسد في شخصك أنت
وتمنيت وأنتظرتك طويلا طويلا ولكن لم تأت أنت

التعليقات