رياضة

02:22 مساءً EET

ميسي على موعد مع التاريخ عندما يواجه سيلتا فيجو

يمكن للساحر الارجنتيني الشاب وأفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي أن يصبح أول لاعب يحرز أهدافا في جميع فرق الدوري الأسباني وبشكل متتالي اذا تمكن مساء اليوم من التسجيل في فريق سيلتا فيجو.

وسجل ميسي , الذي يعتبر الهداف التاريخي لبرشلونة , 73 هدفا الموسم الماضي في جميعالمسابقات وهو رقم قياسي لم يحققه أي لاعب قبله , إلا أنه لم يتمكن من احراز سوى 55هدفا هذا الموسم حتى الآن.
وتستغل فرق برشلونة وريال مدريد وملقا مباريات الدور الثاني من الدوري الأسباني للاعدادللدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
ويتقدم برشلونة المسابقة بفارق 13 نقطة , وهو في طريقه نحو استعادة اللقب , الذي انتزعهمنه غريمه ريال مدريد العام الماضي. ويتوجه العملاق الكتالوني إلى العاصمة الفرنسيةباريس لمواجهة بطلها باريس سان جيرمان يوم الثلاثاء القادم في مباراة الذهاب للدور ربعالنهائي من دوري أبطال أوروبا.
وذكرت صحيفة آس الاسبانية أن ميسي على موعد آخر لتسجيل الأرقام القياسية , حيث نجحفي التسجيل في 18 مباراة متتالية في الليجا الأسبانية. وكانت آخر مرة فشل الساحر الصغيرفي التسجيل في الدوري في الثالث من نوفمبر الماضي عندما فاز فريقه على سيلتا فيجو بثلاثةأهداف مقابل هدف واحد في الدور الأول للمسابقة.
ولأن جدول الدوري الأسباني هذا العام تم اعداده بحيث تلتقى جميع الفرق مع بعضها بنفسالترتيب , فقد سجل ميسي في كل الفرق التي واجهها في الدوري منذ تلك المباراة.
وسجل ميسي منذ تلك المباراة 28 هدفا في 18 مباراة متتالية. ويتصدر حاليا ترتيب هدافيالمسابقة بعد 28 اسبوعا برصيد 42 هدفا.
ويحمل قائدالأرجنتين الرقم القياسي كأكثر اللاعبين تسجيا في الدوري الاسباني في موسم واحد برصيد 50 هدفا , وهو حاليا على بعد تسعة أهداف فقط من كسر رقمه الشخصي وتسجيل رقم جديد.
وبدأ صاحب ال25 عاما انطلاقته التهديفية من خلال التهديف مرتين في فوز برشلونة علىمايوركا 2/4. وبعد عشر مباريات , نجح في تحطيم الرقم القياسي لهداف برشلونة ماريانومارتين موسم 1942-1943
و مهاجم ريال مدريد البرازيلي رونالدو موسم 1996-1997 من خلال تسجيل أربعة أهداف في أوساسونا عندما فاز الفريق الكتالوني بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في 27 يناير الماضي.
وطالما استعصت شباك سيلتا فيجو على الهداف الأرجنتيني , حيث سجل في هذا الفريق خلالمسيرته مع برشلونة في مناسبة واحدة فقط عندما فاز الفريق بنتيجة 2/3 موسم 2007/2006.
وفي مباراته ضد سيلتا فيجو , الذي يحتل المركز قبل الأخير في الترتيب العام , والذي حقق فوزا واحدا في آخر عشر مباريات خاضها الفريق , بالاضافة الى هزيمته في آخر ثلاثمباريات , يعتبر الامر الوحيد المقلق للاعبين هو الارهاق الناتج عن مباراتهم الدولية مع المنتخب أمام فرنسا , بالاضافة الى انشغالهم بمباراة الفريق القادمة أمام بطل فرنسا.
ورغم أن المباراة تعتبر سهلة أمام برشلونة إلا أن المدير الفني للفريق العائد من رحلة علاجية تيتو فيلانوفا سيدفع بكامل عناصره وفي مقدمتهم ميسي , خوفا من أن تؤثر أي نتيجة سلبية على معنويات اللاعبين قبل لقاء الثلاثاء القادم في باريس.
ويرغب اللاعبون في الفوز وتقديم عرض طيب أمام سيلتا فيجو أيضا لرفع الروح المعنويةلمديرهم الفني العائد.
ويأمل الجهاز الفني لمتصدر الدوري عدم تعرض أي من اللاعبين للاصابة , وخاصة في خط الدفاع , حيث يفتقد الفريق بالفعل لخدمات قائده كارلوس بويول المصاب في ركبته , وأدريانو المصاب بشد عضلى , بجانب خوردي ألبا الذي أصيب في قدمه اليمنى خلال مباراة منتخب اسبانيا الودية أمام فنلندا.

التعليقات