عرب وعالم

04:09 مساءً EET

واشنطن بوست: تضع البلتاجي وحجازي على رأس المحرضين على العنف وتحذر

العنف ضد الأقباط وحدوث اشتباكات طائفية مع المسلمين.
ونشرت الصحيفة تقريرا مطولا مقرونا بمقاطع فيديو لعدد من رموز جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة والتيارات الإسلامية، ومنهم صفوت حجازي ومحمد البلتاجي، الذين خرجوا في العديد من البرامج للتحريض ضد الأقباط وإثارة الفوضى في مصر، على حد قولها.
ورصد التقرير مجموعة من الفيديوهات والتي تحدث فيها الدكتور البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، على قناة "مصر 25" الإخوانية عن ساعة الصفر، ونزول الإخوان إلى الشوارع، وكان بمثابة تحريض مباشر على العنف ليس ضد الأقليات فقط ولكن ضد المصريين جميعا من غير الإخوان، على حد وصف الصحيفة.
أما بالنسبة للدكتور صفوت حجازي فكان هناك العديد من مقاطع الفيديو الخاصة، بما وصفوه، بتحريضه الإسلاميين على العنف، على حد بصورة مستمرة ومهاجمة الأحزاب والتيارات الأخرى، والتحريض ضدها وهو ما أدى إلى إشعال الاستقطاب السياسي وزاد من الاضطرابات والعنف في الشارع ومهد لدخول البلاد في حالة حرب أهلية.
وفي فيديو مصر على قناة الناس في ديسمبر الماضي، تحدث حجازي بصورة غير لائقة عن الأقباط ووجه لهم تهديدات مباشرة، على حد قولهم، وأكد على أن غالبية المتظاهرين ضد الرئيس محمد مرسي والإخوان هم من الأقباط، وكان هذا تحريضا مباشرا ضدهم، وفقا لتحليل الصحيفة.

التعليقات