آراء حرة

06:09 مساءً EET

نانسى يوسف تكتب :الارهابيون يركبون الثورة الثانية .. كما ركبها الاخوان

=================================الى كل التيارات المدنية المعارضة للاخوان والطريق الذى يسيرون فية بمصر وبنا تنبية هام جداا…… انتم الآن تتحركون بشكل متوالى ضد الاخوان وقد تستطيعوا بعون الله عمل ثورة جديدة للاطاحة بحكم المرشد…………. ولكن احذروا……..هناك من يتربص بكم وبما تفعلوة الان وبدأوا فى ركوب موجتكم تمهيدا لركوب ثورتكم فيما بعد وهم التيار السلفى والجهادى وانصار ابو اسماعيل الذين بدأوا الان يعلنون عن رفضهم لطريقة مرسى والاخوان فى ادارة البلاد …. ليس لأنهم يرفضون اخونة الدولة مثلنا كتيار مدنى..ولكنهم يريدونها دولة اكثر تشددا وعنفا و من يلاحظ المشهد السياسى الان وتصريحات تلك التيارات سيجدهم يهاجمون مرسى الان لأنة لا يتعامل مع التيار المدنى بشدة اكثر من ذلك …. فهم بالفعل لا يريدون اخونة الدولة ولكن يريدون سلفنتها وجهدنتها ….وليحولوا مصر الى دولة متطرفة افغانية على نهج احبابهم ومرشديهم ومعلميهم ومن يتغنون بأمجادهم بن لادن وعمر عبد الرحمن . فاذا قامت ثورة ضد الاخوان سيشارك فيها حازمون والتيارات المتشددة وقد يتظاهرون بالتضامن مع التيار المدنى للاطاحة بمرسى والاخوان ..فقط ..لكى يستغلوا قوتكم وعددكم وعتادكم…ثم بعد ذلك يركبوا الثورة كما ركبها الاخوان من قبل ونجد مصر وقد وقعت فى ايدى التكفيريين الارهابيين اللادنيين انصار عمر عبد الرحمن صاحب فتاوى القتل وتكفير المجتمع ….. واذا حدث ذلك لا قدر الله فلن يكتفوا باقصاء التيار المدنى من الحياة السياسية…بل سيعلقون رؤوسكم ورؤوسنا جميعا على باب زويلة وفى ميدان التحرير لأننا فى نظرهم كفار منحلين زنادقة ولأن المعارضة بالنسبة لهم هى معارضة لله ولحكم الله وعقاب المعارضة لديهم هو القتل .
و إياكم ان تغتروا بموقفهم ضد الاخوان و مرسيهم …… السلفيين فى مثل خطورة الاخوان وهم لا مبدأ لهم ايضا….وهم يحملون الفكر الوهابى الخطير الذى يريدون نشرة فى مصر فعلى التيار المدنى التمسك بفكرة ومواقفة ولا يغرنة اى حديث من التيارات الحازمية السلفية الجهادية الارهابية عن انهم يساندوكم ويؤازروكم……..فهى خديعة للوصول الى الحكم على ظهوركم . على التيار المدنى ان يتخلى عن غرورة ومكابرتة وان يخرج جميع قادتهم يعلنون صراحة رغبتهم فى نزول الجيش وتولية حكم البلاد …… لا تنتظروا حتى تقع الكارثة ويحل الخراب على بلدنا ثم تعودوا لتعضوا اصابع الندم كما تفعلون الان.
اللهم قد بلغت …… اللهم فاشهد

التعليقات