الحراك السياسي

07:56 صباحًا EET

إختفاء بنزين ‏80‏ من الأسواق في ظروف غامضة

عادت أزمة المنتجات البترولية للظهور من جديد ولكن هذه المرة ظهرت بقوة في اختفاء بنزين‏ 80 من الأسواق على مدى اليومين الماضيين، مما أحدث زحاما علي بنزين 92 لأن بنزين 90 أصبح لا ينتج الآن إلا بكميات قليلة بسبب قرب سعره من بنزين 92 حيث إن سعر90 يبلغ175 قرشا و92 يبلغ185 قرشا مما جعل المواطنين يقبلون على 92 لدرجة نقائه العالية.

ونفى المهندس طارق الملا نائب رئيس هيئة البترول للعمليات في تصرحات خاصة لصحيفة الاهرام اختفاء بنزين80 بشكل قاطع من السوق ولكن أرجع عدم وجوده في بعض المحطات إلى سوء التوزيع من جانب بعض شركات التوزيع أو إلى تأخر شركات التوزيع في تسلم الكميات من المعامل ولكن عمليات الانتاج تتم بشكل منتظم بكامل طاقتها.
وأوضح الملا أنه يتم ضخ ما يقرب من 8 آلاف طن بنزين في السوق تعادل11 مليون لتر بنزين على مستوي الجمهورية، أي أن نسبة 80 من اجمالي كميات البنزين التي يتم طرحها من جميع فئات البنزين نحو50%.
وأكد نائب رئيس هيئة البترول أنه من اليوم سوف تزداد كميات بنزين 80 على مستوي الجمهورية بنحو 4% وعلي مستوى القاهرة الكبرى بنسبة 15% لتعويض النقص في اليومين الماضيين، موضحا أن عمليات استيراد البنزين تتم بشكل منتظم ولا توجد مشاكل في توفير العملة الصعبة للاستيراد، حيث يتم استيراد نحو4 مراكب في الشهر من البنزين وحتي كتابة هذه السطور تم استيراد مركبين فقط والباقي خلال الأيام المقبلة على حد تعبيره،
وأشار الى ان هيئة البترول تنتج نحو85% من استهلاك البنزين ونحو60% من استهلاك من السولار وبالنسبة للسولار أكد الملا ضخ نحو38 ألف طن يوميا تزداد إلى 40 ألف طن في نهاية الشهر لمواجهة موسم الحصاد.
وفي سياق متصل، رفض مصدر ذكر اسمه أن النقص في بعض كميات البنزين والسولار يرجع لحصول الشركاء الأجانب على جزء من الخام الذي يتم تكريره بديلا عن مستحقاتهم التي طالبتهم الهيئة بالحصول عليها بالجنيه المصري بسبب النقص في الدولار.

التعليقات