آراء حرة

08:02 صباحًا EET

د . ماهر حبيب يكتب : كرباج ورا يا اسطى

زمان كان هناك الحنطور وكانت الناس تركب الحنطور مش علشان تتحنطر ولكن كوسيلة مواصلات وعندما تنطلق من مقعد الركاب وتنزل تتشعبط ورا الحنطور علشان تزوغ من صاحب الحنطور وتتحنطر يقوم السواق بتاع الحنطور ينده عليك ويقول لك ياواد إنزل ولما ما تنزلش ويكون واحد صاحب صاحب الحنطور معدى جنبه فيصيح كرباج ورا يا أسطى ولو ما كنتش لماح وذكى فتنط من الحنطور فسوف يلسعك الكرباج لما صاحب الحنطور يدافع عن حنطوره ليلسع المتطفل على حنطوره.

وهكذا لسع صاحب الحنطور الإيرانى المتشعبطين غلى خلف الحنطور ( السورى) لكل من يحشر أنفه فى الموضوع السورى وبدل ما يلسعه بالكرباج حا يطلع له السيديهات إزاى قتل الثوار وإزاى هرب من السجن وإزاى سرق المرحومة ثورة وإزاى زور الإنتخابات وإزاى عمل إتصالاته مع الحاج أوباما وإزاى نط ع الحكم وإزاى وإزاى إزاى أوصف لك يا مصرى إزاى قبل ما أغشك كنت إزاى يا خبيبى وطبعا منعا للفضايح فقد قرر المتشعبط عن الحنطور أن ينفذ بجلده مؤقتا ويبيع أصحابه فى سوريا ما أصلا هو مستعد يبيع أخوه مش حا يبيع صاحبه ما هو يا روح ما بعدك روح  وبلاش الكرباج الإيرانى فى الوقت ده.
وطبعا لو الناصحين إللى خدوا أكبر مهموز فى حياتهم لما متشعبطى الحنطور أكلوهم البلوظة فى ميدان التحرير وخلعوا بكل حاجة وهما قاعدين يلطموا ويولولوا وبيغنوا أغنية تخونوه وعمره ما خانكم إنهم يسيبوهم من أوباما والإتحاد الأوربى الكلمنجى وفعل مفيش ويروحوا لمغارة على بابا الإيرانى ويقولوا سلفنى 3 سي دى من المغارة عندكم علشان نفضح صاحبنا ونعرف هو نط من ع السور إزاى ورقم تليفون الثريا كام ومين سواق التوك توك إللى خده لميدان التحرير ونوع البلوظة إللى شربتوها أيه خليتكوا فى غيبوبة 18 شهر لغاية ما صاحبنا ركب الحنطور المصرى وضربكوا أنتوا بالكرباج بعد ما جاله هاتف من المقطم وهو بينده ويقول كرباج ورا ياأسطى

التعليقات