مصر الكبرى

11:20 صباحًا EET

الشيخ محمد عليوة من اسوان : كلمة شيخ الازهر مسموعة اكثر من كلمة رئيس الجمهورية

اسوان – هدى الشريف
نظمت  الجبهة الوطنية  لدعم الازهر  مؤتمراً جماهيرياً تحت شعار"إلا الأزهر" فى قاعة عروس النيل بأسوان . حضر المؤتمر كل من عزيز وجيه أباظة مؤسس الجبهه الوطنية و الشيخ محمد عليوة و صلاح زكى مراد عضو مؤسس بالجبهة الوطنية  والسفير يحيى نجم، ومحمد صلاح عدنان رئيس النادى النوبى القوى السياسية  و عدد كبير من القوى السياسية وأهالى أسوان.

 وخلال كلمته بالمؤتمر قال عزيز وجيه أباظة إن الأزهر كلمة تجمع كل المصريين لذلك تعمل الجبهة على دعمه وليست للدفاع عنه حيث أن الأزهر هو الذى يدافع عن الجميع و لا يستحق ما يحدث طوال الفترة الماضية ،موضحاً أن الإمام أحمد الطيب شيخ الأزهر يتقاضى مرتب شهرى 3600 جنيه ويتبرع بهم للأزهر و عندما حصل على جائزة من الدولة تبرع بها أيضاً لصالح الأزهر.
وأضاف  أن الجميع يعرف الدور العظيم الذى يقدمه الأزهر للأمة الإسلامية و عندما تعرضت فى الفترة الماضية لأحداث مؤسفة وقف الأزهر شامخاً  تجاهها.وأوضح أباظة أن كلمة يا خراشى التى يستخدمها الناس للنجدة من أمر ما ترجع إلى شيخ الأزهر محمد الخراشى الذى كان يلجأ إليه الشعب عندما حدثت العديد من الأزمات فى مصر بعهده، لافتاً إلى ضرورة أن يكون الجميع درعاً واقياً لهذا الصرح العظيم الذى حمى الشعوب فى الأزمات.واضاف السفير يحيى نجم  عضو الجبهة الوطنية إن مصر مهددة بالأنهيار الشامل فى جميع أصعدة الدولة ويجب على الجميع التكاتف لإنقاذ الأزهر والنوبة والقضاء والعديد من أركان الدولة الأخرى،موضحاً أن الدفاع عن مصر يجب أن يكون بشكل شامل طالما وصلنا إلى مرحلة الدفاع لإنقاذها من مرحلة الإنحطاط التى وصلت إليها.وأضاف أن هناك غزو من الداخل والخارج على مصر و أفكار مستوردة ومريضة تنفذ لإحراق الشعب وجاء الوقت لإنقاذها وخاصة أن هناك مخطط للقضاء عليها فى جميع المجالات ، وأوضح أن دم المصريين أصبح رخيصاً بلا ثمن فى ظل الحكومة الحالية و نعاهد الله على أسترداد حقوق المصريين التى أهدرها من يعتقدون أنهم حكام وقال العالم الأزهرى محمد عليوة إن دور الأزهر وطنى و بعدم دخوله فى السياسة طوال السنوات الماضية حافظ على وضعه بين الشعوب ،موضحاً أن الأزهر فى عهد النظام السابق واجه العديد من قضايا الفساد الإدارى وهناك من يريد عن عمد أن يظل الأزهر ضعيفاً لأن كلمته مسموعة ،لافتاً إلى كلمة شيخ الأزهر مسموعة أكثر من كلمة رئيس الجمهورية  وأضاف  أن الأزهر وشيوخه والقائمين عليه يطالبون أن منصب شيخ الأزهر يكون بالأنتخاب من هيئة كبار العلماء ،بالإضافة إلى نشر روح الإسلام ،مشيراً إلى أن الأزهر يخجل بأنتماء الشيخ محمود شعبان إليه وقال  محمود أمين منسق مؤتمر الجبهة الوطنية بأسوان إن شباب الثورة يدعو الأزهر لتأييد الشباب المصرى طالما يسيروا فى طريق الحق و يقوموهم فى حالة تعديهم للمسموح وسلك الطريق الخاطئ،موضحاً أن يجب على الأزهر تادية دوره فى مصر بكل صلاحياته والقوى السياسية تدعمه وتقف خلفه.
وأضاف أنه يتمنى من يعتلى المنابر يكون مهيئ لذلك و لا يتبع أفكار خاصة على حسب أهواءه الشخصية أو تهدف مصالح خاصة

التعليقات