مصر الكبرى

06:35 صباحًا EET

نشرة اخبار مصر 11

وقعت مساء امس الاربعاء اشتباكات بالأسلحة النارية بين عدد من أصحاب المراكب الشراعية واللنشات النهرية بمعبد فيلة وأفراد وقوات من شرطة السياحة والآثار بمدينة أسوان أمام المقر الإداري والاستراحات الخاصة بشرطة السياحة بالقرب من شرطة النجدة بأسوان.
جاء ذلك إثر مشاجرة وقعت بين أحد المراكبية وفرد أمن بشرطة السياحة أمام المعبد اليوم حيث لم تسفر الاشتباكات عن وقوع أي إصابات من الجانبين.
وأكد مصدر أمني بشرطة السياحة أن مشادة كلامية حدثت بين عريف من شرطة السياحة وبين عدد من المراكبية أمام معبد فيله وقعت ظهر اليوم مما دعا عشرات من المراكبية إلى توجههم للمقر الإداري والاستراحات الخاصة بشرطة السياحة وقاموا بالاشتباك مع أفراد الأمن المتواجدين لتأمين المنشأة الشرطية.

تمكن رجال الرقابة التموينية من ضبط صاحب محطة وقود بناحية الجمالية بمركز قوص جنوب محافظة قنا لبيعه 13 ألف لترمن بنزين 80 من داخل المحطة بسعر السوق السوداء.
وقال مدير عام الرقابة التموينية بقنا محي الدين عبد الفتاح عبيد في تصريح اليوم الاربعاء إنه تم ضبط صاحب محطة وقود بناحية الجمالية بمركز قوص يدعي "حشمت محمد أحمد إبراهيم" لبيعه كامل الحصة المقررة للمحطة والبالغة 13 ألف لتر من بنزين 80 من داخل المحطة بسعر السوق السوداء.
وأضاف أنه يستحق دفع فروق أسعار تقدر ب` 34 ألفا 580 جنيا لصالح الهيئة العامة للبترول صاحبة الدعم، وتم إخطار اللواء صلاح مزيد مدير أمن قنا بالواقعة فيما أخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وقام أصحاب المراكب واللنشات بإطلاق النار بشكل عشوائي على أفراد الأمن حيث بادلتهم القوات إطلاق النار في الهواء لتفريقهم , وتم احتواء الموقف.

دعا اهالى مدينة بيلا بمحافظة كفرالشيخ الليلة الاربعاء اهالى المدينة من خلال مكبرات الصوت المحمولة على التكاتك للتظاهر غدا الخميس امام مجلس مدينة بيلا رفضا للانقطاع الدائم للكهرباء عن المدينة ليلا بشكل يومى.
كما حرض الداعون للتظاهر اهالى بيلا الى عدم دفع فاتورة الكهرباء لمحصلين شركات الكهرباء اعتراضا على عدم انتظام الكهرباء وانقطاعها الدائم.
وأبدى اولياء أمور طلاب المدارس المقبلين على الامتحانات خاصة طلاب المرحلة الثانوية استياؤهم الشديد من كثرة انقطاع الكهرباء مما يؤثر على مذاكرة الطلاب

انتقدت المخرجة إنعام محمد على الدراما التركية، واصفة إياها بالمملة والمضيّعة للوقت، مُرجعة سبب نجاحها في مصر إلى البطالة والفراغ والكبت الذي يعاني منهم معظم الشعب المصري .
واضافت إنعام أنها بشكل شخصي ضد الأعمال التركية شكلا وموضوعا، ولا تحتمل مشاهدتها، مدللة على ذلك بأنها كانت تسمع شعرا عن مسلسل «حريم السلطان»، وعندما شاهدته لم تتحمل استكمال حلقة واحدة، حيث مرت نصف ساعة كاملة من الحلقة دون وجود أي حدث، فتساءلت :هل أوقات المشاهدين ليس لها قيمة لمثل هذه الدرجة؟.
جاء ذلك فى بيان الأربعاء عن فعاليات ندوة نظمها مركز بحوث الشرق الاوسط بجامعة عين شمس بعنوان " الدراما التركية والصراع الاقليمى فى الشرق الاوسط " وأدار اللقاء د. جمال شقرة مدير المركز وأكد ان الدراما التركية تدخل البيوت المصرية بشكل ملحوظ من خلال المسلسلات التى تعرض على جميع الشاشات ، مشيراً الى ان البعض يعتبر أنها غزو تركيا لمصر ، مشيرًا إلى أن الدراما تمثل القوة الناعمة.
واوضحت الناقدة الفنية والصحفية ماجدة موريس أن مسلسل حريم السلطان أسهم فى زيادة إيرادات السياحة فى تركيا بمعدل 20 مليار دولار وهو ما يؤكد أن صناعة الدراما يمكن أن تأتى بثمار جيدة لكن للأسف فى مصر هذا المفهوم غائب.
ولفتت موريس الى مسلسل "حريم السلطان" حظى باهتمام إنتاجى عالى وتم توفير كل الإمكانيات ليظهر بهذا الشكل المبهر الذى ظهر به، إضافة بالطبع لحسن اختيار طاقم العمل وأعتقد أننا نستطيع اكتشاف العديد من الأشياء فى هذا المسلسل حتى لو لم تقال بشكل مباشر.

أكد يحيى حامد وزير الاستثمار أنه بحث مع الدكتور باسم عودة وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية والدكتور أحمد الجيزاوى وزير الزراعة خطة الدولة لتوفير السلع الاستهلاكية والغذائية خلال شهر رمضان المقبل بأسعار مخفضة تناسب محدودى الدخل، مما يخفف من العبء الملقى على كاهل المواطن المصرى، ودعما للمباردة التى أطلقتها وزير التموين والتى تستهدف تقديم "أفضل منتج لأكرم شعب".
واوضح حامد اليوم الاربعاء أن الحكومة المصرية تعمل كفريق واحد فى الملفات المشتركة بهدف دعم الاقتصاد الوطني وخدمة المواطن المصري وتفضيل أفضل خدمة ممكنة لمختلف شرائح المجتمع على اختلاف قطاعاتهم الجغرافية.
وتناول اللقاء أيضا سبل توفير عدد من المنتجات التموينية والأسماك واللحوم والدواجن بأسعار مخفضة، وذلك بالتعاون بين وزارة التموين ووزارة الاستثمار من خلال الشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركاتها التابعة، ووزارة الزراعة فيما يختص بتوفير اللحوم ومنتجاتها، ووزارة التنمية المحلية للتنسيق مع كافة المحافظات بمصر، فضلا عن التنسيق مع وزارة الدفاع.

توصل فريق من الباحثين الأمريكيين برئاسة البروفسور دافيد والكر, إلى أن جينا يعرف باسم "جين باركين" هو المسؤول عن مرض "باركسون" أو الشلل الرعاش الذي يصيب كبار السن ويتسبب في تدمير خلايا المخ.
وأوضح البروفسور الأمريكي أن تحور هذا الجين يعطي شكلا من أشكال الشلل الرعاش في بدايته, وفي حال عدم تحوره فإنه يشير إلى البروتينات التالفة بحيث يمكن علاجها قبل أن تصير سام

انتشر في انحاء العالم حاليا برنامج جديد للياقة البدنية يدعي " البوكوا" و يعد خليط بين الملاكمة و الرقص الأفريقي ومبني علي تحريك اقدام اللاعبين علي اصوات الموسيقي مع نطق الحروف الابجدية و الارقام .
و يرمز الجزء الأول من الكلمة "بو" إلى لعبة الملاكمة باللغة الانجليزية أي "بوكسنج"، والملاكمة هي وسيلة رائعة لتقوية اليدين وعضلات الذراعين والكتفين والجزء العلوي من الجسم.
اما الجزء الثاني من الكلمة "كوا", فيرمز إلى الكويتو, وهو شكل من أشكال الرقص الأفريقي حيث يتم تقوية عضلات الساقين ومنطقة العجيزة بصورة كبيرة .
ويرسم المشاركون الحروف والأرقام بأقدامهم أثناء الرقص على أنغام الموسيقى، وقد اخترع الجنوب أفريقي بول مافي البوكوا ويقوم بالدعاية لبرنامج اللياقة البدنية في جميع أنحاء العالم .
و بدء البرنامج في الولايات المتحدة الأمريكية ثم بدء ينتشر في باقي أوروبا.
ويقوم مدرب الرقص برسم الخطوات على لوحات من الورق ويتم تعليقها على الحائط لمساعدة المشاركين ، وقد تم حجز جميع الدورات التجريبية الأولى باكملها،وأقبل عليها الكثير من الرجال مؤكدين " إن البوكواليس ذو طبيعة أنثوية بحتة في واقع الامر فهي تتضمن الكثير من النشاط والحركة".
وبدأ البوكوا في المانيا في معرض فيبو التجاري الأخير للياقة البدنية وهو يستهدف أي شخص يريد أن يحرق الدهون ، وتقول المدرية سابينه نيسين:" إن البوكوا تستهلك نحو 1200 سعر حراري في الساعة".
وتعد المدربة نيسين واحدة من أوائل مدربي البوكوا في ألمانيا, وهي تقدم دورات في نادي اللياقة البدنية في دوسلدورف.
ويقوم المشاركون بالرقص كما لو أنهم يقومون برسم الحروف والأرقام بأقدامهم، وهناك ستة مستويات للتدريب لإتقان البرنامج مع أكثر من 50 من الرموز الفردية للرقص.
ويشير المدرب او المدربة بعلامة بيده/يدها توضح الحرف أو الرقم التالي.
ويشمل البوكوا رياضات المشي والركل والملاكمة والقفز والحركات من الاجناب والحركات للامام والخلف أو "الوثب" كما هو معروف في مصطلحات البوكوا .
وتظل الأذرع والأرجل تتحرك في اضطراب أو اهتياج على ايقاع الموسيقى حتى ينتج عن الجميع قدر جيد من العرق.
وغالبا ما تتم مقارنة البوكوا بنوع آخر من التدريبات ألا وهو الزومبا التي ترقص على إيقاعات موسيقى أمريكا اللاتينية.
وتقول المدربة جراسيا باتريشيا هيمر:" لا توجد ايقاعات راقصة محددة مسبقا في البوكوا ويمكن للجميع الرقص على ذلك".
والتركيز مهم جدا في البوكوا وتحتاج إلى متابعة المدرب بشكل وثيق وإلا ستفقد سريعا ملاحقة خطواته.
ومع ذلك, فإن القوة والسرعة التي ترقص بها يكون من اختيارك.
ولا يوجد حاليا في ألمانيا سوى خمسة مدربين تم تدريبهم بصورة خاصة على البوكوا بحيث أصبحوا على اتم دراية بها.
وواحدة من هؤلاء هي هيمرو التي تعتقد أن البوكوا هي أكثر من مجرد اتجاه عابر ويقول بينكه :"انها إضافة جيدة إلى موسيقى الرقص الكلاسيكي في مدارس الرقص.. وهي جيدة للغاية فيما يتعلق باكتساب المرء مهارة التنسيق".

التعليقات