الحراك السياسي

01:48 مساءً EET

تعرف على حقيقة سيناريو خطف الجنود ال7 والذى كشفته مكالمة هاتف الثريا

اكد مصدر بالمخابرات العسكرية على صحة المكالمة التى تم رصدها بالاقمار الصناعية عن طريق هاتف الثريا والتى كانت اسرائيل قد اعلنت عنها اثناء خطف الجنود ال7 واوضح المصدر ان هذه المكالمة دارت بين خيرت الشاطر النائب الاول للمرشد ومحمود عزت احد قيادات الاخوان وبعض اعضاء تنظيم الجهاد وقد لجاء خيرت الشاطر لفكرة خطف الجنود عندما شعر بان شعبية مرسى انخفضت انخفاض كبير بين الشعب المصرى و تعالت الاصوات مطالبة بنزول الجيش للشارع المصرى وتخليص مصر من حكم الاخوان فلجاء لفكرة خطف الجنود ثم يقوم مرسى بارجاعهم دون نقطة دماء عسى ارتفاع شعبية مرسى مرة اخرى فى الشارع المصرى ويظهر مرسى امام مصر والعالم بالبطل المغوار وهذا ما عرفته اجهزة التحقيقات من خلال اقوال الجنود ال7 الذى تم اختطافهم ومن خلال سماعهم للمكالمات التى كانت تجرى بين الخاطفين وخيرت الشاطر ومحمود عزت واكد المصدر العسكرى ان الاخوان كانوا يعتقدون ان اجهزة الثريا لايمكن للجيش او المخابرات التقاطها لانها تعمل بالقمر الصناعى مما جعلهم يتحد ثون بطلاقة وحرية مع بعضهم كما اكد المصدر عدم علم مرسى بالانتشار المكثف للجيش والشرطة فى سيناء والتفتيش الدقيق فى كل ربوع سيناء ومنها المنازل لا من خلال كلام احد الخاطفين لخيرت الشاطر عبر الهاتف وانهم اذا تم القبض عليهم سيعترفون بالحقيقه لان مرسى والشاطر وعدهم بمنع السيسى والجيش من الانتشار فى سيناء الاان الخاطفين علموا بالتواجد الامنى المفزع والكثيف وهذا ماجعل مرسى يصرح فى الاعلام بانه جارى المفاوضات لتحرير الجنود واختتم المصدر تصريحاته انه جارى تحويل الشاطر وعزت للتحقيق والمحاكمة بتهمة الخيانة العظمى مؤكدا ان الجيش يغلى غضبا من تصرفات مرسى والاخوان وان السيسى  ظهر عليه  الحزن  وعدم الرضا من السيناريو الذى حدث  اثناء انعقاد المؤتمر الصحفى الا انه حضر للحفاظ على الشكل العام المصرى والعالمى مؤكدا ان عملية الخطف التى حدثت تعتبر هى المسمار الاكبر فى نعيش مرسى والاخوان .

التعليقات