آراء حرة

08:09 صباحًا EET

د. عاطف عتمان يكتب : الكيت كات

الكيت كات ..فيلم محمود عبدالعزيز -الشيخ حسنى- الأعمى الذى لا يصدق أنه أعمى …الشيخ حسنى الذى يقود الموتوسيكل غير عابىء بحياة نفسه ولا حياة الآخرين …الشيخ حسنى الذى إصطحب أعمى فكاد أن يغرقه ويغرق معه ..

الشيخ حسنى وبعد الخاتمة فى ذكرى السنوية وبعد أن نسى عامل الصوت الميكروفون مفتوح وبدأ الشيخ حسنى فى قعدة الأنس يسرد الخبايا التي يعرفها والميكروفون يزيع كلام الشيخ حسنى على الملأ والناس تضحك وأبطال فضفضة الشيخ حسنى يقولون الله يخرب بيتك يا بوز الإخص …الشيخ حسنى بالبلدي معتقش حتى الى كان مواعدها فضح أمرها على الهواء…لم أكن أتخيل أن أرى الكيت كات السياسي فى مصر وبعد ثورة يناير وبعد دماء سالت وإقتصاد تأزم وأمن تاه وبلد تمزق …هناك فارق جوهري بين الشيخ حسنى الذى كان يضحكنا فى كوميديا مقبولة وبين الكيت كات السياسي الذى أبكى القلوب على حال مصر ورئيسها ونخبتها وخيبتها التقيلة …فضيحة على الهواء فى حضور الرئيس والنخبة وهانت مصر فى أعين أبنائها فهانت على الأخرين ….الشيخ حسنى لم يقتنع بأنه أعمى وعاش دور أنه أبو العريف ..فى الكيت كات السياسي على الهواء وفى حضور الرئيس ..أحد النخبة يرسم فيلم تمويهى عسكري على الهواء والأخر يقول نهددهم ونطلع إشاعات إن مصر بتشترى طياران وصواريخ جديدة عشان إثيوبيا تخاف ونخلى وسائل الإعلام تركز على الإشاعة ..والتانى قال لازم المخابرات تشتغل فى دول الجوار وندخل مع القبائل فى إثيوبيا ضد النظام ..!!!وفى النهاية واحد عاوز يحلفهم على المصحف أن لا يسربوا الخطط الإستراتيجية !!!!يوم مأساوي بمعنى الكلمة إن دل يدل على حالة مصر التي لم تعد خافية على بصير …ثم تخرج الرئاسة لتعتذر عن بث مشاهد الكاميرا الخفية قبل المونتاج ويخرج المتحدثون ليقولوا مكناش نعرف …ليس للأمر إلا تفسيرانإما أن الرئيس عبقري وجهز مذبحة القلعة للنخب المزعومة وأطلع الشعب على حقيقتهم وهو فى وسطهم لم يحرك ساكنا ولم يستدرك ما حدث وهنا سنلاحظ ان معظم الحضور من المولاة ودائمي حضور قعدة العصارى ..أو أن من الرئاسة للأحزاب والنخب والجماعة يا قلبي لا تحزن ..ربما ما قيل يناسب ندوة لحزب أو هتاف فى مظاهرة أما أن يكون هذا هو مستوى مؤسسة الرئاسة ونخبها ويقال فى إجتماع المفترض أنه وطني برئاسة الرئيس ليناقش قضية أمن قومى ونطالبها بإدارة حرب فهذا هو العبث …أحد أعضاء الجماعة يثنى على ما حدث ويقول إن الرسالة وصلت إثيوبيا وأن الرعب مليء القلوب !!!!!!ستمر الحادثة كغيرها وستشتعل المباخر وسيسبح الدراويش بحمد القائد المفدي الديموقراطي ..ولن أجد أجمل من كلمات لفاروق جويدة أختم بها مأساتيعهد من الأخطاء ولي..وانقضيليجئ عــهد يستـبيـــح رؤاكأين البريق.. وأين سحر بهاك؟!سكت الهوي وتلعثمت شفتـاكلا أنت مصر..ولا الديار ديارناأين الشـباب وأين عــطر صباكماتت علي الأفق البعيد خمائلوتلطـخت بيـن الدمــاء يــداكالنار تحرقنا ووجهك جامدوعلي جبينك طيف حلم بـــاكمن خان حلمك واستباح سماكومضي يتـاجر في ثــري مـوتاك؟

التعليقات