الحراك السياسي

07:40 صباحًا EET

لماذا اصاب الاخوان الرعب بعد اجتماعهم بالقيادات الامنية ؟

حالة من الرعب أصابت قيادات مكتب الإرشاد بعد تأكيد وزير الداخلية لخيرت الشاطر أن وزارته لن تكون قادرة على توفير الحماية لأي شئ يحمل لافتة الحرية والعدالة أو الإخوان المسلمين وأن تراجعه عن ما أعلنه من قبل بأن قوات الشرطة لن تشارك في تأمين المقرات ومجلسي الشعب والشوري والإتحادية هو تراجع إعلامي فقط بناء على ضغط من الرئاسة لكنه في الواقع يفقد سيطرته شيئا فشئ على ضباطه ولديه قطاعات واسعة من الوزارة ترفض الإشتراك في عمليات التأمين في ذلك اليوم بينما الضباط الأصغر يبدون مزيدا من التحدي لسلطته وقد ينضم بعضهم للمظاهرات الشاطر الذي يتميز عن محمد مرسي بالعملية الشديدة لم يحاول إستيضاح الأمر أكثر من ذلك وأصدر تعليماته بأمناء الحرية والعدالة والقيادات الإخوانية بإخلاء مقرات الجماعة والحزب من كل المتعلقات والأجهزة والأدوات والمستندات تماما وأن تتكفل كل أمانة بحماية مقراتها وعدم الاعتماد على قوات الأمن. وفي إتصال غير رسمي مع أحد أجهزة الأمن الخاصة بالقوات المسلحة تلقي الشاطر تأكيدا على أن الجيش لن يتدخل لحماية كل ما يخص الإخوان لأنه مشغول تماما بحماية الحدود ومنع دخول عناصر أجنبية للبلاد للإعتداء على المصريين دعما لجماعة الإخوان

التعليقات