مصر الكبرى

11:38 صباحًا EET

الاقصر ترفض محافظ الجماعة الاسلامية وتتمسك بعزت سعد

 
ومظاهرات لغلق ابواب المحافظة  لمنع دخوله وقيادى اخوانى يطالب مرسى باعادة سمير فرج
الاقصر – شيرين الجبلاويانتفض اهالى الاقصر بعد صدور قرار جمهورى بتعيين  المهندس اسعد الخياط محافظ للاقصر والمنتمى للجماعة الاسلامية  معلنين عن غضبهم ورفضهم له معلنين عن تظاهرات عارمة والقيام  باغلاق ابواب المحافظة فى وجه المحافظ الجديد  والتمسك بببقاء الدكتور عزت سعد كمحافظ للاقصر  وتعجب الاهالى من تعيين عضوا بجماعة ارهابية قتلت السياح فى معبد حتشبسوت عام 1997 وسبق اعتقاله على خلفية مقتل الرئيس الرئيس الراحل انور السادات

حيث اعلن  محمد عثمان نائب غرفة شركات السياحة  عن اجتماع عاجل  للغرفة وبقية المؤسسات السياحية لاتخاذ موقف موحد بشأن اقالة محافظ الاقصر وتعيين محافظ لجماعة اتهمت كثيرا بالمسئولية عن حوادث راح ضحيتها سياح اجانب  وتساءل عثمان عن اسباب  اقالة الدكتور عزت سعد برغم تمسك الاوساط السياحية به كما تساءل عن تعيين المحافظ الجديد المنتمى للجماعة الاسلامية وهل سيشاركهم حملتهم"طرق الابواب "  التى بدأها معهم المحافظ السابق  مطلع الشهر الجارى  والتى بدأها معهم بزيارة اليابان وهل سيسافر معهم الى روسيا مطلع الشهر القادم  وهل سيشارك  فى مهرجانات السينما التى تقام فى الاقصر ومن المفترض ان يفتتحها  المحافظ  ذو الخلفية الاسلامية المتشددةومن جانبه كشف شعبان هريدى منسق القوة المدنية بالاقصر وعضو الهيئة العليا للوفد عن خروج تظاهرات تمثل كافة  الوان الطيف السياسى بالاقصر  لمحاصرة مبنى المحافظة ومنع دخول المحافظ الاسلامى بالقوة واعلان تمسك الاقصر بعزت سعدفيما قال ثروت عجمى رئيس غرفة شركات السياحة  كيف يتم اقالة محافظ يجمع العاملون فى السياحة على ضرورة بقاؤه خاصة وان الاقالة جاءت بعد ايام من عودته من رحلة تسويقية من اليابان  مع العاملين بالسياحة وبعد اتفاقة " الاحد " على تسيير  رحلة اسبوعية الى الصينووصف عجمى  تعيين محافظ جديد من الجماعات الاسلامية  لمدينة سياحية يعتبر اكبر ضربة للسياحة وسوف يستغلها الاعلام الخارجى لان الاقصر  معروفة  عالميا وسوف يصفون تعيين المحافظ بأنه من جماعة قتلت السياح بالاقصر عام 1997 واكد  اسامة شمس الدين القيادى بحزب التجمع  بالاقصر  ان شعب الاقصر  لن يسكت على هذا القرار الخاطئ  والذى اعده محمد مرسى وجماعته لارضاء قطاعات معينة من  الاحزاب  والتيارات الاسلامية  ليقفوا معهم فى مواقفهم  وخاصة يوم 30يونيو الجارى فهم يسعون للاستحواذ ولتذهب مصر الى الجحيمواشار محمود ابو الليل الناشط السياسى ان شعب الاقصر سوف يقف بالروح والدم لكى يسقط المحافظ الجديد ويسقط الاخوان الذين اضاعوا مصرمن جانب اخر وصف الشيخ علاء مفتاح القياد ى الاخوانى بانالقرار قد جاء لتغيير النظرة للجماعة الاسلامية  اثناء تعاملهم مع السياح  واظهار فكر بعد المصالحةوقال مفتاح انه يتمنى عودة الدكتور سمير فرج للاقصر رغم انه من الفلول لكن  كان رجل ذو رؤية وسياسة تشهد بها الاقصر حتى الانورغم اختلافى معه اشهدبكفاءته وهوالرجل المناسب للاقصر واتمنى ان يعيده الدكتور مرسى ليستكمل البناء فى الاقصروقد عبر عدد من الاحزاب المدنية  منها حزب المؤتمر وحزب الاحرار والوفد والناصرى والدستور عن رفضهم للمحافظ الجديد مؤكدين نزولهم للتظاهر امام مبنى المحافظة لمنعه من الدخول
 

التعليقات