عين ع الإعلام

08:52 صباحًا EET

اخونة مبنى ماسبيروا رسميا (الاعلام اعلامنا واللى مش عاجبه من الموظفين يمشى)

أخونة ماسبيرو تعلميات أحمد العزيز: الرئاسة هى التى ستختار ضيوف البرامج.. ومن يعترض سيوقف عن العمل فورا وصل مستشار رئيس الجمهورية، أحمد عبد العزيز إلى مبنى ماسبيرو اليوم حيث تولى عمليا إدارة وزارة الإعلام والإشرلف شخصيا على جميع قنوات ومحطات التليفزيون والإذاعة المصرية وحتى انتهاء مظاهرات 30 يونيو. وأدار عبد العزيز التغطية  للمظاهرات لتليفزيون والإذاعة المصرية من مكتب رئيس الاتحاد شكرى أبو عميرة الذى تحول إلى سكرتير لمستشار الرئيس لتنفيذ تعليماته. وقال عاملون فى ماسبيرو أن عبد العزيز أعطى تعليمات بنقل فاعلية تأييد مرسي من أمام مسجد رابعة العدوية على الهواء، ونزل من مكتب رئيس الاتحاد إلى قطاع الأخبار واشتبك مع العاملين به ووصفهم بأنهم خوانة وعملاء، لمجرد أنهم قسموا شاشة التليفزيون نصفها للبث الحى من رابعة العدوية والنصف الآخر للمذيع الذى كان يعلق ويجرى حوارات حول المظاهرة. عبد العزيز أصدر أوامر بالاستيلاء على ساعة يوميا من إرسال راديو مصر من الثالثة إلى الرابعة عصرا لإذاعة برنامج يومى عن إنجازات مرسى، واستضافة أحد أعضاء الفريق الرئاسي، ومنع أية مداخلات للمواطنين العاديين كما هو متبع.. وتم إلغاء برنامج جديد كان راديو مصر قد اتفق عليه فى هذا الساعة بعد وقف برنامج محمد على خير، كان قد تم الاتفاق عليه وله رعاة مقابل مبالغ كبيرة فى وقت يعانى فيه اتحاد الإذاعة والتليفزيون من أزمة مالية طاحنة. ووفقا للتعليمات التى أصدرها عبد العزيز لرئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ورئيس قطاع الأخبار فأن رئاسة الجمهورية هى التى ستحدد ضيوف جميع البرامج السياسية حتى انتهاء أحداث 30 يونيو، وقيل للمذيعيين ومعدى البرامج أنه اعتبارا من الأحد القادم من غير المسموح لهم استضافة ضيوف فى برامجهم، وأنه لو حدث فلن يصدر قطاع الأمن تصاريح بدخول ضيوف غير القائمة التى سيرسلها أحمد عبد العزيز مستشار الرئيس بنفسه. مستشار الرئيس قالها صريحة اليوم للعاملين فى الإذاعة والتليفزيون، الإعلان إعلامنا واللي مش عاجبه يمشى، مؤكدا أن من لن يلتزم بتعليماته ستتم إحالته للتحقيق ووقفه عن العمل.

التعليقات