كتاب 11

11:50 صباحًا EET

أين الأمن القومي؟

اتفقنا أو اختلفنا مع النظام السابق،نقول عنه ما قال مالك في الخمر ولكن لا يمكن أن نختلف على أن مصر قبل الثورة كانت بها مؤسسات قوية وتعمل بكفاءة حتى ولو كان أصابها بعض الوهن إلا أننا كنا نشعر أن المؤسسات السيادية المصرية كانت تعمل ليل نهار وكنا ننام ونحن نعلم أنها تسهر على حماية أمننا الداخلي والخارجي, كان لدينا جهاز المخابرات العامة وهو واحد من أهم الأجهزة الإستخباراتية في العالم كان يعلم "دبة النملة" داخل مصر وخارجها،كذلك جهاز مباحث امن الدولة الذي كان يعلم كل صغيرة وكبيرة رغم أنني كنت من الكارهين له الآن فقط علمت قيمته وفائدته وما كان يقدمه من خدمات جليلة للوطن،ولماذا سعى الإخوان وأنصارهم لهدمه ساعدهم في ذلك المدعو عصام شرف بقرار

مصر الآن تدفع ثمنه من أمنها,أين الأمن القومي من قتل وخطف ضباط وجنود الجيش والشرطة والفاعل مازال مجهولا؟أين الأمن القومي مما يحدث في سيناء وحدود مصر؟أين الأمن القومي من تغيير مجرى النيل ومرحلة العطش والمجاعة المنتظرة؟الجماعات الاهاربية والقتلة يتصدرون المشهد ما خطورة ذلك على الأمن القومي المصري؟ أين الأمن القومي من العفو عنهم؟والمدعو صفوت حجازي الحاصل على ليسانس آداب قسم جغرافيا شعبة مساحة وخرائط الذي يقول إنه يورد السلاح الى سوريا هل هذا معقول؟هل يمر هذا الكلام بدون حساب أو عقاب؟ من أين يأتي بهذا السلاح؟ وكيف يدخل الى مصر ثم يخرج منها؟ومن يدفع ثمنه؟كذلك دعوات الجهاد في سوريا؟هل من الممكن أن تتكرر تجربة أفغانستان؟وموجة الإرهاب الشديدة التي شهدتها مصر بعد عودة الذين شاركوا في الحرب الأفغانية؟أين الأمن القومي من ذلك ومن أعضاء حركة حماس الممنوعين من دخول مصر ومع ذلك هم يرتعون ويمرحون فيها كما يشاءون؟أيضا ماذا عن تحركات القرضاوي والعريفي ومشعل وهنية ألا تضر بالأمن القومي المصري؟أين المخابرات من اجتماعات التنظيم الدولي للاخوان في مصر ودخولهم وخروجهم منها بهذه السهولة؟أين الأمن القومي من ترخيص قناة الجزيرة مباشر مصر وهذا لا يحدث إلا في حالات الاحتلال؟أين الأمن القومي المصري من قرار قطع العلاقات مع سوريا دون ادنى اعتبار لآلاف المصريين الموجودين هناك؟كيف يتم تعيين أمير الجماعة الإسلامية التي شاركت في مذبحة الأقصر محافظا لها؟هل قررنا الاستغناء عن ثلث أثار العالم؟أين الأمن القومي من تصريحات الجماعات الجهادية التكفيرية والاخوانية المسيئة للمخابرات والجيش؟وأين الأمن القومي من الهطل والهبل الذي حدث في الاجتماع السري المذاع على الهواء مباشرة؟من المسئول عن تلطيخ سمعة البلاد في الوحل؟وإذا كانت الجهات السيادية والأمنية قد غضبت لما حدث،إذن لماذا تكرر ذلك في قاعة المؤتمرات؟ ثم في الصالة المغطاة؟واين الأمن القومي من محاولات الدخول بالبلاد في الصراع المذهبي بين السنة والشيعة؟هل الجهات السيادية راضية عن حالة الانقسام والصراع التي تعيشها البلاد؟وهل هي راضية عن الوضع المهين لمصر داخليا وخارجيا؟هل الجهات الأمنية والسيادية مازالت تقوم بدورها؟ الله يكرمكم نريد إجابة حتى تطمئن قلوبنا ونطمئن على بلدنا وعلى مستقبل أبنائنا ونشعر أن مصر مازالت دولة وفيها أجهزة تراقب ما يحدث وسوف تتدخل في الوقت المناسب.
[email protected]
اعلامي وكاتب صحفي

التعليقات