الحراك السياسي

08:17 صباحًا EET

أزمة وقود فى المحافظات.. وإعتماد ٨٠٠ مليون جنيه لدعم المواد البترولية

تواصلت أزمة الوقود فى بعض المحافظات، أمس الثلاثاء، ففى الشرقية، عادت طوابير السيارات للظهور أمام محطات الوقود، وعادت السوق الموازية للظهور من جديد، وخلت المحطات من بنزين ٨٠ و٩٠، بينما تواجد ٩٢ فى عدد منها، وبلغ سعر بنزين ٨٠ فى السوق السوداء ثلاثة جنيهات، بينما يباع بنزين ٩٢ فى بعض المحطات بزيادة جنيهين عن تسعيرته، وخلت جميع المحطات من المراقبة التموينية.

وأفاد شهود عيان بأن بعض أصحاب المحطات فى مراكز أبوكبير وبلبيس وكفر صقر وأبوحماد يتسلمون حصصهم ليلاً، ويبيعونها خارج محطاتهم لسماسرة.
من جانبه، قال عطية أبوالعينين، مدير التجارة الداخلية بالشرقية، إن الأزمة فى طريقها للحل، خلال أيام.
وفى المنيا، أكد سائقون ومواطنون أن كميات الوقود لا تكفى، وكشف عبدالكريم محمد، وكيل وزارة التموين، عن عدم وصول الكميات المخصصة للمحافظة، ما أدى لاستمرار الأزمة فى السولار والبنزين ٨٠، دون البنزين ٩٠ و٩٢.
وكشف تقرير لمديرية أمن المنيا أن أرصدة المحافظة من السولار والبنزين "صفر"، وأن عمليات التدفيع عبر الأنابيب توقفت.
وطالب التقرير بضرورة التدفيع عبر الأنابيب لمستودع "ماقوسة"، محذراً من أن استمرار الأزمة يعكر صفو الأمن العام بالمحافظة. يأتى هذا فى الوقت الذى اعتمدت فيه وزارة المالية ٨٠٠ مليون جنيه، لدعم المواد البترولية، وقالت الوزارة إنها اعتمدت أيضا اعتمادات مالية بقيمة ٨٥٠ مليون جنيه، لاستيراد مواد بترولية، بمعرفة وزارة البترول، وتلبية لاحتياجاتها.
وفى سياق متصل، أكدت مصادر مطلعة بوزارة المالية توريد منتجات بترولية بقيمة ٢٠٠ مليون دولار من إجمالى المساعدات المتفق عليها مع الكويت. وفى الإسكندرية،
قال محمد إبراهيم خليفة، القائم بأعمال مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية بالمحافظة، إن حصص المحافظة من الوقود والبوتاجاز مازالت فى الحدود الآمنة.
ونفى خليفة للمصرى اليوم، وجود عجز فى كميات السولار وبنزين ٨٠، وأضاف: "الأوضاع فى جميع الأحياء هادئة، وما يثار حول وجود أزمة مجرد أقاويل مفتعلة لا صحة لها». وفى قنا، قال على جابر، وكيل وزارة التموين، إنه تم ضخ ١٤٤٥ طناً من المواد البترولية بمراكز المحافظة.

التعليقات