الحراك السياسي

11:11 مساءً EET

عاجل وخطير عن قيادات الاخوان اليوم السبت

تبدااليوم السبت، نيابة مصر الجديدة، التحقيق مع مقدمى البلاغات المقدمة ضد كل من الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، والمهندس خيرت الشاطر، النائب الأول لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور سعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة، والدكتور عصام العريان، والدكتور محمد البلتاجى؛ بتهمة المسئولية عن قتل 3 أشخاص وإصابة المئات بسبب دعوتهم لأعضاء الجماعة والحزب بالاحتشاد أمام قصر الاتحادية وإصابة 350 متظاهرا. كانت النيابة قد استدعت المحامين الذين قدموا البلاغات ضد جماعة الإخوان المسلمين؛ وأكدت البلاغات أن الإخوان وحزب الحرية والعدالة، دعوا أعضاءهم للاحتشاد أمام قصر الاتحادية بهدف تأمين القصر الجمهورى وملازمة الرئيس المعزول، محمد مرسى، بعد أن اعتبروا بيان القوات المسلحة وانسحاب الداخلية من أمام القصر تخلياً واضحا عن الرئيس، ورغبة فى زعزعة هيبته مما أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص وهم "محمود محمد إبراهيم"، و"محمد خلف"، و"محمد أحمد". وحملت البلاغات جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة المسئولية الجنائية والسياسية عن تلك الأحداث المؤسفة، وطالب مقدم البلاغ بالتحقيق مع قيادات جماعة الإخوان وتحويلهم إلى محكمة جنائية عاجلة بتهمة التحريض على القتل وزعزعة أمن وسلامة البلاد.

التعليقات