الحراك السياسي

02:00 مساءً EET

إبراهيم درويش: دعوة «السيسي» للشعب محصنة بـ 28 مادة من قانون العقوبات.

 
صرح الفقيه الدستوري والقانوني إبراهيم درويش، بأن دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسي لجموع الشعب المصري الاحتشاد في الميادين الجمعة المقبلة وتفويضه بالتعامل مع العنف هي دعوة محصنة بالمواد من 84 إلى 112 من قانون العقوبات أي بنحو 28 مادة، والتي تتيح للقوات المسلحة وجهاز الشرطة اتخاذ كل الإجراءات التي تؤمن مصر داخلياً وخارجياً، ضد كل شيء يهدد أمنها القومي.
 
وأضاف  أن البلاد تمر بظرف استثنائي، وأن السيسي آثر طلب تفويض رسمي من الشعب لكسب المزيد من التأييد الشعبي الذي يتمتع به منذ 30 يونيو وحتى اليوم.
 
وقال إن السيسي يوجه الآن "إنذار" أخيراً لمؤيدي مرسي كما وجهه لـ"كبيرهم" من قبل، وأنه ربما سيشرع في الساعات الأولى من فجر السبت الذي يعقب الجمعة المقبلة في اتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء العنف في الشارع المصري، عقب نزول الشعب ملبياً لدعوته.
 
وكان الفريق أول عبد الفتاح السيسي النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، والقائد العام للقوات المسلحة، قد طالب جميع المصريين الشرفاء بالنزول الجمعة القادمة لرفض العنف والإرهاب المحتمل، "انزلوا عشان تفكروا الناس إن لكم إرادة ولو لجأ للعنف يفوض الجيش والشرطة لمجابهة هذا العنف والإرهاب".
 
جاء ذلك أثناء الاحتفال اليوم الأربعاء بتخريج دفعتين جديدتين من الكليتين بحضور "السيسى" والفريق صدقى صبحى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمسئولين والسفراء والملحقين العسكريين.
 

 
صرح الفقيه الدستوري والقانوني إبراهيم درويش، بأن دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسي لجموع الشعب المصري الاحتشاد في الميادين الجمعة المقبلة وتفويضه بالتعامل مع العنف هي دعوة محصنة بالمواد من 84 إلى 112 من قانون العقوبات أي بنحو 28 مادة، والتي تتيح للقوات المسلحة وجهاز الشرطة اتخاذ كل الإجراءات التي تؤمن مصر داخلياً وخارجياً، ضد كل شيء يهدد أمنها القومي.
 
وأضاف في تصريح خاص لموقع "صدى البلد" أن البلاد تمر بظرف استثنائي، وأن السيسي آثر طلب تفويض رسمي من الشعب لكسب المزيد من التأييد الشعبي الذي يتمتع به منذ 30 يونيو وحتى اليوم.
 
وقال إن السيسي يوجه الآن "إنذار" أخيراً لمؤيدي مرسي كما وجهه لـ"كبيرهم" من قبل، وأنه ربما سيشرع في الساعات الأولى من فجر السبت الذي يعقب الجمعة المقبلة في اتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء العنف في الشارع المصري، عقب نزول الشعب ملبياً لدعوته.
 
وكان الفريق أول عبد الفتاح السيسي النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، والقائد العام للقوات المسلحة، قد طالب جميع المصريين الشرفاء بالنزول الجمعة القادمة لرفض العنف والإرهاب المحتمل، "انزلوا عشان تفكروا الناس إن لكم إرادة ولو لجأ للعنف يفوض الجيش والشرطة لمجابهة هذا العنف والإرهاب".
 
جاء ذلك أثناء الاحتفال اليوم الأربعاء بتخريج دفعتين جديدتين من الكليتين بحضور "السيسى" والفريق صدقى صبحى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمسئولين والسفراء والملحقين العسكريين.
 
– See more at: http://almogaz.com/news/politics/2013/07/24/1022626#sthash.3HBGMfTs.dpuf

التعليقات