مصر الكبرى

05:42 صباحًا EET

سعد الدين إبراهيم ويؤكد: الأزمة ستنتهى قبل العيد بساعات ويكشف كثير من الاسرار

قال الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، إن "زيارة الوفود الأجنبية والعربية لقيادات جماعة الإخوان المسلمين فى السجون مفيدة وتساهم فى حل الأزمة السياسية فى مصر". وأوضح إبراهيم، فى تصريحات خاصة  أن "سبب سماح السلطات المصرية بزيارة قيادات الإخوان المسلمين هو أن الدولة تريد أن ترسل رسالة إلى العالم أنها استنفدت كل الوسائل السلمية مع الجماعة لحل الأزمة قبل فض الاعتصام بالقوة، وإذا استخدمت العنف فسيكون ذلك مبررا"، مشيرا إلى أن "زيارة القيادات تؤكد أن السلطات المصرية جعلت كل العالم يستمع لكل قيادات الجماعة فى الداخل والخارج، خاصة أن المحبوسين هم المتحكمون فى القرار السياسى لـ"الإخوان". وأكد أن "نائب وزير الخارجية الأمريكى ويليام بيرنز سيعرض عليهم الخروج الآمن وعدم الملاحقة الأمنية، وأن تكون محاكمتهم مدنية تحت إشراف دولى، وعدم منعهم من ممارسة السياسة بعد انتهاء الأزمة". وعن أسباب إصرار الغرب على زيارة خيرت الشاطر، قال إبراهيم: "خيرت الشاطر هو الذى يتواصل مع الغرب منذ فترة طويلة وهناك قدر من التفاهم بينهم كما أن الشاطر هو الرجل الأقوى فى التنظيم ويتحكم فى امبراطوريتهم الاقتصادية"، مؤكدا أن الأزمة ستنتهى قبل عيد الفطر بساعات، وأن الدولة لن تقبل بمزيد من الدماء فى الشارع. وكان قد ذ كرت مصادر رئاسية لـ"صدى البلد" ان نائب وزير الخارجية الامريكى سيزور اليوم سعد الكتاتنى رئيس حزب الحرية والعدالة في السجن، بعد حصوله على اذن من السلطات المصرية . وكان وفد إقليمي دولي زار خيرت الشاطر فى محبسه في سجن شديد الحراسة (العقرب)، أكد مصدر مطلع أن الزيارة تمت بالفعل داخل محبس الشاطر بسجن (العقرب) بمنطقة سجون طره بعد أن حصل على إذن من النيابة العامة بالزيارة، وقام بالفعل بمقابلة الشاطر ابتداء من الساعة 12 وحتى الساعة الواحدة.

التعليقات