الحراك السياسي

08:05 مساءً EET

جهاز الامن الوطنى ينتهى من جمع وكتابة تقارير تدين ماضى وسلطان وابو اسماعيل

انتهى جهاز الامن الوطنى من جمع وكتابة التقارير عن احداث ميدان الجيزة ، ما أسفر عن قتل 9 أشخاص، وإصابة 19، بعضهم جروحهم خطيرة، وسلمت هذه التقارير الى نيابة نيابة قسم الجيزة.
وجاء بالتقارير أن كل من حازم أبوإسماعيل، رئيس حزب الراية السلفى، وأبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، ونائبه، عصام سلطان، وحلمى الجزاز، القيادى بجماعة الإخوان، وعبدالمنعم عبدالمقصود، محامى جماعة الإخوان، ومحمد العمدة، البرلمانى السابق، محبوسين على ذمة التحقيقات، قد حرضوا عناصر ملثمة إرهابية مسلحة من اجل الصعود الى أسطح العمارات، ومبانى جامعة القاهرة وكوبرى الجيزة لقنص المواطنين.
واضافت التقارير ان ما حدث كان ضمن خطة سموها «محنة قلب نظام الحكم»، عبر ترويع المواطنين بالقتل العشوائى، وإصرار أفراد الإخوان، بعد جريمة بين السرايات، على حشد كوادرهم بميدان النهضة، والشوارع المتفرعة من ميدان الجيزة، ومنها شارع البحر الأعظم والمحطة، لإتمام سيناريو ترويع المواطنين، وان الجناة أطلقوا الرصاص على الأهالى المتواجدين بمكان الواقعة، ورغم أنهم اكتفوا بمواجهتهم بالطوب والحجارة، إلا أن نفس العناصر الملثمة، التى ارتدت عصابات سوداء على العين، اعتلت كوبرى الجيزة، وأطلقت النار فى اتجاه الأهالى بالشوارع الجانية، مما اسفر عن قتل 9 أشخاص، وإصابة 19 اخرون. 
 

 

التعليقات