مصر الكبرى

12:24 مساءً EET

الرئاسة الفرنسية تستدعي السفير المصري لدى باريس للمطالبة بالغاء حالة الطوارئ

 
دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند السلطات المصرية يوم الخميس 15 أغسطس/آب الى بذل كل الجهود الممكنة لتفادي حرب أهلية في مصر. وطالب الرئيس الفرنسي بـ "وقف الاضطهادات" ضد انصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. وقال ان الافراج عن المعتقلين قد يكون الخطوة الاولى لاطلاق الحوار بين القوى السياسية المصرية.

ودعا هولاند السلطات المصرية الى احترام حق التظاهر السلمي والغاء حالة الطوارئ التي اعلنت يوم أمس الاربعاء. وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة ايجاد حل سياسي للازمة في مصر واجراء انتخابات بأسرع ما يمكن وفقا لالتزامات السلطات المصرية المؤقتة. وقد جاء ذلك في بيان للرئاسة الفرنسية بعد استدعاء السفير المصري لدى باريس الى قصر الاليزيه الرئاسي. استدعاء السفيرين المصريين في برلين ولندن بالاضافة الى ذلك قامت وزارة الخارجية الالمانية باستدعاء السفير المصري في برلين. واعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلله ان المانيا المحت من خلال ذلك الى ضرورة وقف اراقة الدماء في مصر. وشدد على عدم جواز السماح بتصعيد العنف في البلاد. كما استعدت وزارة الخارجية البريطانية السفير المصري في بريطانيا لمناقشة الوضع في البلاد والتعبير عن القلق من تصعيد العنف والاضطربات. هذا وكان الاتحاد الاوروبي وكل من بريطانيا والمانيا وفرنسا قد اعربوا عن قلقهم من سقوط ضحايا اثناء فض اعتصام انصار مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة.
 

التعليقات