عرب وعالم

12:46 صباحًا EET

أمل صدقي تكتب : جولة فى الصحافة العبرية

من // يديعوت احرونوت و هي إحدى الصحف الإسرائيلية الكبري تفرد للحالة المصرية الكثير من الأخبار على صفحاتها فهي تنتقل من الحديث عن تعليق الرئيس الأمريكي أوباما و تصريحاته التى أدلى بها من ماستشوتس حيث يقضى عطلته معلقا على أحداث مصر يوم الأربعاء (امس) ووقف مناورات النجم الساطع بين القوات المصرية و الأمريكية تلك المناورات تقام كل عامين و التي بدءت منذ ١٩٨١ بعد إبرام معاهدة كامب ديفيد و قد اعرب اوباما عن رفض الولايات المتحدة لما قامت به الحكومة المصرية المؤقتة من عملية فض للاعتصام الذي أقامه مناصرو الرئيس المصري المعزول مرسي و أن الولايات المتحدة لا تؤيد العنف ضد المدنيين أو ما يتعارض مع حقوق الإنسان و كرامته و حقه في الاحتجاج السلمي. و من الموقف الأمريكي ننتقل الي الموقف الدنماركي حيث أعلنت الحكومة الدنماركية عن وقف مساعدة بقيمة ٤ مليون يورو أو ما يعادل ٥.٣ مليون يورو و هو حجم ما تقدمه الحكومة الدنماركية كمعونة في مشروعين مشتركين بين مصر و الدنمارك و علقت أيضاً على المؤتمر الصحفي الذي أقامه رئيس الوزراء التركي رجب أردوغان نقلت الصحيفة نص كلماته التي وجهها الي الامم المتحدة و التي دعا مجلس الامن للانعقاد لمناقشة العنف في مصر من وجهة نظره و في كلمته وجه أردوغان نقده للأمم المتحدة اتهمها بتجاهلها لما يحدث في غزة و سوريا و الآن ما يحدث في مصر و أن هذا التجاهل يتعارض مع حقوق الإنسان و الحريات و الديمقراطية (ساوى بين وضع غزة و سوريا و مصر!!). و عودة الي داخل مصر حيث تبرز الكلمة التي وجهها جهاد الحداد المتحدث باسم الجماعة على تويتر أن الجماعة تؤكد أن دماء الضحايا ستكون هو الوقود الحارق للقضاء على الانقلاب العسكري و قد ادعى الحداد أن حجم القتلى يصل الي ٣٠٠٠ قتيل و هو رقم مغاير لما أعلنته وزارة الصحة المصرية حول عدد القتلى ٥٢٥ قتيل و ٣٥٠٠ جريح كما أبرزت الصحيفة كلمة رئيس الوزراء المصري الذي أعرب عن آسفه للأحداث في الداخل و أعرب بمنتهى الوضوح عن تمسك الحكومة المؤقتة و التزامها بخارطة الطريق التي التزمت بها تلك الحكومة لإعادة الحكم الديمقراطي الي مصر من خلال انتخابات رئاسية تقام بعد إعادة كتابة الدستور (تصحيحه) و يأتي بعدها انتخابات نيابية و هي خارطة الطريق التى اعلن عنها فور عزل الرئيس السابق محمد مرسي. و علقت الصحيفة أيضاً على استقالة نائب الرئيس للشئون الخارجية د/ محمد البرادعي أنها أتت اعتراضا منه على استخدام العنف المفرط في اقتحام الاعتصام.

 
 

التعليقات