الحراك السياسي

02:11 صباحًا EET

إﻟﻲ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ: ﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻲ ﺗﻌﺎﻭﻧﻜﻢ ﻣﻌﻨﺎ حملة النشطاء على صفحة اوباما

 

شن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة للدفاع عن سيادة الدولة المصرية من تهديدات الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومحاولته التدخل في الشأن المصري، حيث احتل المصريون صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك وعبروا عن رفضهم لكلمته التي علق خلالها على الأحداث التي تشهدها البلاد حاليا.
وقام المصريون بالتعليق على منشورات صفحة أوباما على الفيس بوك وكتبوا رسالة باللغة العربية وترجموها إلى الإنجليزية: "إﻟﻲ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ: ﻧﺤﻦ ﻻ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻲ ﺗﻌﺎﻭﻧﻜﻢ ﻣﻌﻨﺎ ﻓﻨﺤﻦ ﻣﺸﻐﻮﻟﻮﻥ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻲ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﻭﺍﻧﺘﻢ ﻣﺸﻐﻮﻟﻮﻥ بدعمه".
أيضا كتبوا رسالة بالعربية ومترجمة إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية والتركية والإيطالية والفارسية: "ﻣﺎﻳﺤﺪﺙ ﺑﻤﺼﺮ ﺍﻻ‌ﻥ ﺍﻣﺮ ﺩﺍﺧﻠﻲ ﻭﻧﺤﻦ ﺷﻌﺐ ﻣﺼﺮ ﻗﺪ ﻓﻮﺿﻨﺎ ﺟﻴﺶ ﻣﺼﺮ ﻭﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻪ ﺍﻻ‌ﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻭﻟﻦ ﻧﺴﻤﺢ ﻻ‌ﻱ ﺩﻭﻟﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻻ‌ﻣﺮ ﻓﻤﺼﺮ ﺩﻭﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒﺔ ﺳﻴﺎﺩﺓ".
وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قد علق على الأحداث الجارية في البلاد وأعلن إلغاء المناورات العسكرية مع مصر، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية ترفض تطبيق القانون العسكري الذي يحرم المدنيين من حقوقهم، مضيفا: "لا يمكن أن يستمر تعاوننا ويُقتل المدنيون"، وطالب بإعادة النظر فيما يحدث في مصر، والنظر فيما يتعلق بالعلاقات المصرية – الأمريكية.
من جانبها ردت رئاسة الجمهورية على كلمة أوباما وأصدرت بيانا أكدت خلاله أن مصر تواجه أعمالا إرهابية، تستهدف مؤسسات حكومية ومنشآت حيوية، وأن تصريحات الرئيس الامريكي تؤدي لتقوية جماعات العنف المسلح وتشجيعها.

 

 

التعليقات