صحة

09:11 صباحًا EET

أول تفسير علمي لحالة الدماغ في لحظات ما قبل الموت

توصل باحثون أمريكيون لتفسير علمي هو الأول من نوعه، للحالة التي تعرف بشكل عام بتجربة ما قبل الموت، والتي جربها من بقي على قيد الحياة بعد الإصابة بنوبة قلبية, والشبيهة بحال من يمر خلال فترة النوبة في خضم وميض ناصع البياض .

وأظهرت الدراسة – التي نشرت في صفحات مجلة تصدرها الأكاديمية الوطنية للعلوم في جامعة ميتشجان في الولايات المتحدة الأمريكية – أن الدماغ , وعلى عكس ما أعتقد على الدوام, يستمر بالعمل حتى لثلاثين ثانية بعد أن يتوقف القلب ضخ تدفقات الدم .
وذكرت أن النتائج التي تحققت جاءت على أساس اختبارات أجريت على عينات من خنازير غينيا في مختبر تخدير, تعرضت إلى سكتة قلبية، حيث سجل خلال جهاز للتخطيط الكهربائي للدماغي في الثواني الثلاثين الأولى بعد توقف النشاطات القلبية زيادة في نشاط الدماغ.
وقال البروفسور جورج ماشور، وهو أحد القائمين بالبحث ومتخصص في التخدير عن التجربة: "لقد اندهشنا من المستوى العالي للنشاط" الدماغي،مضيفا أن الدراسة أظهرت انخفاض مستوى الأوكسجين والجولوكوز في الدماغ خلال السكتة القلبية، ولكن على العكس من ذلك ظهر انخفاض كفاءة المادتين ولكنهما بقيتا قادرتين على تحفيز النشاط الدماغيبمستوى مشابه لنشاطات دماغ الأشخاص الواعين.
وأوضح أن هذا الأمر يوفر لنا معرفة الإطار العلمي الأول لتفسير فترة ما قبل الموت"،مشيرا إلى أن هذه النتيجة أكدتها نسبة 20 في المائة من حالات الباقين على قيد الحياة بعد تعرضهم للسكتة القلبية.

التعليقات