الحراك السياسي

08:34 مساءً EET

مدير معهد العالم العربي في باريس: السيسي يدعم بقوة مشروع احترام الأديان

قال مدير معهد العالم العربي في باريس، جاك لانج، إنه طلب من الرئيس عبد الفتاح السيسي الدعم السياسي والدبلوماسي داخل مجلس الأمن، لعقد معرض مسيحيي الشرق الأوسط في سبتمبر المقبل.

وأوضح لانج خلال مؤتمر صحافي مقر السفارة الفرنسية، عقب لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الإثنين، أنه جاء لمصر لتنسيق عرض مشروعين الأول متمثل في معرض عن مسيحيي الشرق الأوسط والثاني حول قناة السويس.

وأضاف لانج الذي شغل منصب وزير الثقافة الأسبق، أن مصر معروفة أنها رائدة في حفر القنوات، والهدف من المعرض أننا نحكي تاريخ قناة السويس منذ الفراعنة حتي الوقت الحالي خاصة وأن الرئيس الفرنسي كان رئيس شرف في افتتاح العام قبل الماضي، وسرد كل المراحل التي مرت بها القناة، مشيراً إلى أنه تواصل مع السلطات وجمعوا مجموعة كبيرة من المتخصصين وتم عقد اجتماعات وسيتم إجراء اجتماعات مستقبلية قبل عقد المعرض.

وكشف مدير معهد العالم العربي أنه سيتم عرض مجموعات قيمة في مارس 2018 في المعهد العربي في باريس وسيتم نقله إلى مارسيليا في ذكري 150 عاماً، على تأسيس القناة في عام 2019، وأنه سيتم في مصر وباريس عقد حوارات حول تطوير قناة السويس.

وشدد جاك لانج على أن الرئيس السيسي يدعم بقوة مشروع احترام الأديان في العالم، مشيراً إلى أن حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الأديان غير مطمئن، لكنهم يدعون في معهد العالم العربي بباريس إلى احترام الأديان.

وقال لانج إنه سيكون سعيد للغاية إذا حضر الرئيس السيسي وقت افتتاح المعرض، والذي سيعرض قطعاً فريدة عمرها يتخطى الـ 4000 سنة، وإن المعرض سيعرض كل المراحل التاريخية وسيكون هناك مجسمات لقناة السويس في المستقبل.

التعليقات