عرب وعالم

10:35 مساءً EET

خطير اوباما فى مازق بسبب ضرب سوريا

    

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية اليوم، إن خطط الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” لتوجيه ضربة جوية ضد سوريا سقطت في حالة من الفوضى أمس الخميس بعد الرفض غير المتوقع من البرلمان البريطاني لحركة تهدف إلى تمهيد الطريق للمشاركة في عمل عسكري. وأضافت أن البيت الأبيض اضطر إلى النظر فى خيار سيئ وهو اتخاذ إجراءات من جانب واحد ضد نظام الرئيس السورى “بشار الأسد”، بعد إعلان رئيس الوزراء البريطانى “ديفيد كاميرون” أن بريطانيا لن تشارك في أي عمل عسكري كرد على الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيميائية على ضواحي دمشق الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أنه على الرغم من أن تأييد بريطانيا ليس شرطا أساسيا لتدخل الولايات المتحدة، إلَّا أن إدارة “اوباما” تركت بدون دعم حليفتها الأكثر ولاءًا، والتى شاركته في كل هجوم عسكري أمريكي في السنوات الأخيرة. وقالت “كاتلين هايدن”، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومى لـ”اوباما” إن الإدارة الأمريكية يمكن أن تنظر فى التصرف بمفردها، وأن الولايات المتحدة ستواصل التشاور مع الحكومة البريطانية، مضيفة: “قرار الرئيس أوباما سيكون نابعًا مما في مصلحة الولايات المتحدة”، مشيرة إلى أن هناك مصالح أساسية على المحك بالنسبة للولايات المتحدة، وأن الدول التى تنتهك المعايير الدولية بشأن الاسلحة الكيميائية يجب ان تحاسب. كما ذكرت “الجارديان” أنه يبدو أن الولايات المتحدة كانت ترى الدعم البريطاني أمرًا مفروغًا منه، حيث أعرب “ديان فينشتاين”، رئيس لجنة المخابرات فى مجلس الشيوخ، قبل ساعات من التصويت عن ثقته في مشاركة بريطانيا في أي ضربة.
 

التعليقات