عين ع الإعلام

08:10 صباحًا EET

موفدة التلفزيون المصري: انسحبنا من مهرجان مالمو بعد الاعتداء علينا من أنصار رابعة

قالت أسماء يوسف المذيعة بنايل سينما وموفدة التلفزيون المصري الرسمية لتغطية مهرجان مالمو للسينما العربية والمقام بالسويد أنها تعرضت هي والوفد المصري المشارك لمضايقات فاقت قدرتهم على التحمل وحملتهم على اتخاذ قرار موحد بانسحاب الوفد المصري المشارك بالمهرجان اعتراضًا على ما ذاقوه وسط تجاهل من أدارة المهرجان وغياب لدور السفارة المصرية بالسويد والذي وصفه الوفد المصري بالمتخاذل وذلك بنهاية اليوم الثاني للمهرجان.
 

بدأت أسماء يوسف في استعراض ما لحق بالوفد فور ان وطأت أقدامهم أرض المهرجان قائلة ” لقد وصلنا حفل الافتتاح والتقينا بالوفود المشاركة من الدول العربية المختلفة إلا أننا فوجئنا بالسماح لعدد من الأشخاص الملتحين الذين يرتدون قمصان صفراء رسم عليها إشارة رابعة ، واستنكرت أسماء السماح لهؤلاء بالتواجد بالقرب من السجادة الحمراء ‘ read carpet ‘ والتي لا يسمح بالوقوف عليها لغير الحاملين للتصاريح من الصحافيين والإعلاميين.
  واستطردت أسماء أن حاملي شارة رابعة تعدوا على الوفد المصري وحاصروهم ووقفوا خلفهم أثناء مرورهم ما يمكنهم من الظهور خلف النجوم والمشاركين من أعضاء الوفد المصري رافعين أيديهم ملوحين بشعار رابعة لتوصيل رسالة للعالم عن تضامن الوفد المصري معهم واتخاذهم موقفا واحدا مناهضا للدولة المصرية والجيش .
  كما قالت أسماء في حديث خاص لوكالة أنباء” أونا ” أن الصور التي التقطت لهم محاطين بأنصار رابعة سوف تتصدر الصفحات الأولى من كبرى أربع صحف تصدر في السويد في الثالث من سبتمبر الحالي، مضيفة أن أنصار رابعة تعدو بالضرب المبرح على أحد رواد المهرجان من أبناء الجالية المصرية هناك لاتخاذه موقفًا مدافعًا عن وفد بلاده المشاركة وثورة ٣٠ يونيو وقالت أسماء أن الوفد المصري طالب بتحرير محضر ضد المعتدين إلا ان إدارة المهرجان لم تدعمهم في ذلك.
  فيما تابعت مذيعة النايل سينما أنهم في اليوم الثاني للمهرجان أثناء استعدادهم لحضور عرض فيلم فبراير الأسود والمشارك في المهرجان فوجئوا بوجود أنصار رابعة مرتدين القمصان الصفراء ذاتها يشنون هجوما حادا تلى الممثلة عبير صبري ويوجهون لها أقسى درجات التحرش اللفظي من سباب وشتائم على حد وصف أسماء، ما حمل عبير صبري على الاشتباك اللفظي معهم خاصة بعد أن وصفوها والوفد المصري المشارك بلاعقي البيادات القتلة والخونة والمتسببين في إزهاق الألف الأرواح في مصر وغزة، الأمر الذي أزعج الوفد المصري لتصل الأمور ذروتها حين قام أنصار رابعة باحتجاز الوفد المصري بسينما سباجلين “Spegeln” التي يعرض بها الفيلم وسط تجاهل تام من رئيس المهرجان للدورة الثالثة الفلسطيني الجنسية محمد القبلاوي .

التعليقات