الحراك السياسي

12:05 مساءً EET

سعد الدين إبراهيم: أتلقى أموالا من الخارج والحكومة هى المجرم الأكبر

قال سعد الدين إبراهيم – تعقيبا على "وثيقة ويكيليكس" التي اتهمت عددا من الشخصيات المصرية بأنهم تلقوا أموالا من الخارج لدعمهم فى عدة مجالات، بينهم نشطاء حقوقيون وشخصيات عامة – إن "مثل هذه الأمور تظهر من حين لآخر وفي الغالب تكون إشاعات".

وأضاف إبراهيم: "ليس هناك قانون يمنع تلقي الأموال من الخارج وإذا كان ذلك جريمة فإن الحكومة المصرية هى المجرم الأكبر في مصر لأنها أكثر جهة تتلقى الأموال من الخارج".
وأكد أنه هو شخصيا يتلقى أموالا من الخارج، مضيفا أنه يعلن عنها وعن الجهة التي تمنحها له بشفافية.
وكان موقع "ويكيليكس" كشف عن أسماء لمصريين تلقوا أموالا من الخارج لدعمهم فى عدة مجالات.
وقالت وكالة الأنباء الأمريكية "ان أرابك" إن "هناك عددا من النشطاء السياسيين المصريين تلقوا أموالا من السفارة الأمريكية في القاهرة دون الحصول على تصريح من الحكومة المصرية"، مشيرة إلى أن "هذه الأسماء، وفقا لموقع "ويكيليكس"، تضم شخصيات عامة ونشطاء حقوقيين وأفراد آخرين".
وأكد الموقع أن "السفارة الأمريكية عقدت عدة لقاءات سرية غير معلن عنها مع هؤلاء النشطاء بغرض الاطلاع على الأوضاع الداخلية في مصر".
ومن البيانات التى سربها الموقع، يتأكد حرص السفيرة الأمريكية على سرية اللقاءات وأسماء عدد كبير من النشطاء الذين أطلعوها على الوضع فى مصر، لافتا إلى أن بعض هذه اللقاءات كانت فى منزل السفيرة الأمريكية وليست فى السفارة.

التعليقات