الحراك السياسي

08:08 صباحًا EET

الرئيس يجتمع بممثلي القوى السياسية .. اليوم

يعقد الرئيس الموقت عدلي منصور لقاءًا مع ممثلي ورموز القوى السياسية في قصر “الاتحادية”، اليوم الأحد، وذلك عقب انتهاء الجولة التمهيدية، التي قام بها المستشار الإعلامي للرئيس أحمد المسلماني مع عدد من الأحزاب، والشخصيات، والرموز، على مختلف انتمائاتهم السياسية.

ويجتمع رؤساء الأحزاب السياسية للمرة الأولى، منذ ثورة “30 يونيو”، مع الرئيس عدلي منصور، للاتفاق على الرؤية المستقبلية. ومن المقرر حضور رئيس حزب النور السلفي يونس مخيون، ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور عمور موسى، ومؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي، والقيادي في حزب الأحرار أحمد خيري، ورئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب، ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبد الغفار شكر، ورئيس الحزب المصري الديمقراطي محمد أبو الغار، ومنسق حركة تمرد محمود بدر، ورئيس حزب التجمع سيد عبد العال، ورئيس الحزب الناصري سامح عاشور، ورئيس حزب الوفد السيد البدوي”. وأعلن حزب “النور”، في بيان رسمي له، حضور رئيس الحزب يونس مخيون، ممثلاً عن الحزب في اجتماع الرئيس الموقت المستشار عدلي منصور. فيما أكد حزب “الوفد” تلقيه دعوة لحضور اللقاء، وسيمثل الحزب السيد البدوي في اللقاء، وسيستمع لرؤية الرئيس وتصوره النهائي في المقترحات التي قدمها الحزب خلال لقائه مع المستشار الإعلامي للرئيس، حيث ناقش الحزب مع موفد الرئيس النظام السياسي للبلاد، ونسبة العمال والفلاحين، وعددًا من القضايا المهمة. وصرح رئيس حزب “التحالف الشعبي” عبد الغفار شكر أنه “تلقى دعوة باسم الحزب، للقاء الرئيس عدلي منصور، الأحد، في قصر الاتحادية، وذلك لمناقشة خارطة الطريق، والاتفاق على رؤية واضحة للمرحلة الانتقالية”. ويعقب اجتماع القوى السياسية الاتفاق على عدد من القرارات والنقاط، التي تسهم في تعديل خارطة الطريق، حيث يطرح رؤساء بعض الأحزاب إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية.

التعليقات