مصر الكبرى

04:48 مساءً EET

المتحدث الرسمى للقوات المسلحة يعلق على لقب الضابط الحليوه

أكد المتحدث العسكري، العقيد أحمد محمد علي، أنه لم يكن يرغب في دخول الكلية الحربية، مشيرًا إلى أنه تم اختياره لكلية الفنون الجميلة عقب مرحلة الثانوية العامة، لكنه دخل الكلية الحربية، تلبية لرغبة والدته، التي كانت أمنيتها أن أصبح ضابطا. وعن لقب "الضابط الحليوة"، قال في حوار مع "راديو 9090": "إن هذا اللقب مشاعر شعبية، والشعب المصري جاء الوقت كي يفرح بشبابه، وبالإمكانيات والقدرات الموجودة داخل المؤسسة العسكرية"، مشيرًا إلى أنه أحد آلاف الضباط الذين تشرف بهم مصر. وأكد "علي" أنه ليس لديه أي مؤهلات إعلامية، لكنه كـ"مقاتل" إذا طلب منه أداء عمل، فإنه يتحتم عليه أن يقوم به على أكمل وجه، مشيرًا إلى أن الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع، رأى أن يتم دمج الشباب في العمل العام، مؤكدًا أن ما شعر به من قبول شعبي، كان دافعًا له كي يكون عند حسن ظن الشعب المصري، وزملائه. ولفت إلى أنه كان متواجدًا خلال أحداث الحادي عشر من سبتمبر بالولايات المتحدة، وباعتباره ضابطًا مصريا ينتمي للإسلام، تم التعامل معه على أنه إرهابي، مشيرًا إلى أن الجميع كان يدير ظهره إليه لرفضهم وجوده، لكنه استطاع بثقافته أن يجبرهم على الإنصات إليه.

التعليقات