رياضة

06:40 مساءً EET

تحذير شديد اللهجة من المخابرات لبعثة المنتخب القومى من عمليات اغتيال فى غانا

مخاوف من إتصال " الإخوان " بجماعة " بوكو حرام " النيجيرية لتنفيذ أعمال عنف ضد البعثة المصرية قالت مصادر سيادية رفيعة المستوى لــ"اليوم السابع " إن بعثة المنتخب القومى لكرة القدم تلقت تحذيرات شديدة اللهجة من جانب جهات أمنية ، بعدم الخروج من المواقع المخصصة لهم ، دون إستئذان بعثة الفريق ، وعناصر التأمين المرافقة لهم ، بعد ورود معلومات حول وجود نشاط لجماعات إرهابية مسلحة بالقرب من مدينة كوماسى الغانية ، المقرر عقد لقاء تصفيات الدور النهائى لكأس إفريقيا بها مساء يوم الثلاثاء المقبل . وأوضحت المصادر أن وقوع غانا في غرب إفريقيا، وإقترابها بشكل مباشر من جماعات العنف المسلح فى توجو التى تقع فى حدودها الشرقية الى جانب إمكانية تسلل جماعات " بوكو حرام " النيجرية إليها عن طريق خليج غينيا ، خاصة وأن تلك الجماعة تتسم بالتطرف والعنف ، وتستحل دم كل من يختلف معها فى المنهج والعقيدة . وأكدت المصادر أن الجهات السيادية حذرت الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى من الإحتكاك بأى عناصر فى مدن غانا ، أو السير دون إذن مسبق ،خوفا على إختطاف أى من لاعبى المنتخب ، ووضع مصر فى حرج دولى غير مسبوق ، مؤكدين أن هناك مخططات دولية بالتعاون مع عناصر جماعة الإخوان المسلمين ، لإختطاف رهائن وبعثات رياضية ودبلوماسية مصرية ، من أجل إحراج النظام السياسى القائم فى البلاد، والتأكيد على ضعف الإدارة المصرية ، بعد خروج الرئيس المعزول محمد مرسى من الحكم . ورجح المصدر أن تكون جماعة الإخوان المسلمين ومن يعاونها من التنظيمات المسلحة ، قد دفعت الكثير من الأموال من أجل تنفيذ مخطط ، إحتجاز رهائن مصريين ، من بعثة المنتخب القومى ، لتشويه صورة مصر دوليا ن وإظهارها وكأنها غير قادرة على تامين أبنائها خارج حدودها ، وهو ما دفع الجهات السيادية الى تلقين لاعبى المنتخب بتعليمات صارمة ، قبل السفر الى العاصمة الغانية " أكرا " وبعد الوصول اليها يوم السبت الماضى ، موضحا أن التحذيرات شملت عدم تناول الأطعمة والمشروبات الغانية ، والتحرك بشكل جماعى فى رفقة مجموعات التأمين ، التى تحركت مع المنتخب لأول مرة من مطار القاهرة ، وترافقها حتى العودة بعد إنتهاء المباراة يوم الثلاثاء المقبل . وقالت المصادر إن البلاد الواقعة فى غرب إفريقيا ومنها غانا تسيطر عليها الكثير من الجماعات المتطرفة ، وتشكل بها خلايا مسلحة ، يعهد إليها تنفيذ عمليات إنتحارية ، مرجحا أن يكون لجماعة " بوكو حرام " النيجيرية خلايا حقيقة داخل غانا ، من أجل تنفيذ عمليات ضد المنتخب المصرى هناك موضحين أن هناك تخوف أن تكون هناك إتصالات حقيقية بين الإخوان التنظيم الدولى ، والجماعة المذكورة لتنفيذ أى أعمال عنف ضد بعثة المنتخب القومى المصرى ، لتأليب جماهير الكرة المصرية ضد النظام القائم ، وتشويه صورة القوات المسلحة والشرطة المدنية بإعتبارهما المؤسستين القائمتين على كافة أعمال التأمين . يذكر ان "بوكو حرام" تنتمى لجماعة أهل السنة للدعوة والجهاد وهي جماعة إسلامية نيجيرية مسلحة تدعي العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا ، والقائد الحالى لها هو الشيخ أبو بكر الشكوى وسميت ، خلال الفترة الماضية بطالبان نيجيريا وهي مجموعة مؤلفة خصوصا من طلبة تخلوا عن الدراسة وأقاموا قاعدة لهم في قرية كاناما بولاية يوبه شمال شرقي البلاد على الحدود مع النيجر

التعليقات