عرب وعالم

07:10 صباحًا EET

«وول ستريت»:اوباما يدعم ارهاب مصر رغم وقوف مصر مع امريكا ضد الارهاب !!

 
قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إنه في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، لم تقف أي بلد بجانب الولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم القاعدة أكثر من مصر، لافتة أنه من خلال حكومة القاهرة خاضت واشنطن الحرب ضد الإرهاب في التسعينيات، حيث كانت قادرة على توفير معلومات قيمة والدعم اللوجستي.
وأضافت الصحيفة تحت عنوان "إدارة أوباما تختار إعادة ضبط المساعدات بدلا من دعم الحكومة المؤقتة لمكافحة الإرهاب": "لكن الآن تعود الحرب مرة أخرى إلى الأراضي المصرية في سيناء والمحافظات المصرية الأخرى مع وجود صلة مباشرة بين جماعة الإخوان المسلمين وحلفائها الجهاديين بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، وهو ما بات واضحًا عندما قال محمد البلتاجي إن العنف في سيناء سيتوقف لحظة إعادة مرسي إلى السلطة".
 
وأشارت الصحيفة أنه بدلا من إدانة الهجمات الإرهابية التي تزايدت وانتشرت في جميع أنحاء البلاد، قررت إدارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" الأسبوع الماضي إرسال رسالة مختلفة تنص على قطع المساعدات العسكرية لمصر، زاعمة أنها ستواصل العمل مع الحكومة المصرية المؤقتة لمساعدتها على التحرك نحو الديمقراطية، مضيفة أن البيان أتى فقط بعد يومين من ثلاث هجمات إرهابية دموية في القاهرة وسيناء.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن رسالة أمريكا المحيرة أكدت لعموم الشعب المصري أن إدارة الرئيس الأمريكي "أوباما" تقف بقوة وراء الإخوان المسلمين حتى لو كان ذلك يعني الإضرار بالعلاقات الإستراتيجية بين البلدين.
 

التعليقات